صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

انحراف الحاجز الأنفي.. أسبابه وعلاجاته

انحراف الأنف يصيب 80% من الأشخاص

يشكو كثيرون من الأمراض مثل الإنفلونزا، والالتهابات المتكررة للجيوب الأنفية، وانسداد الأنف، وصعوبة التنفس، وفي أغلب الأحيان يكون السبب الرئيس انحراف الحاجز الأنفي، وهو أمر شائع يصيب 80% من الأفراد.

"سيدتي نت" يلتقي الدكتورة عذاري القرشي، استشارية أنف وأذن وحنجرة، للتعرف على أسباب الانحراف الأنفي وعلاجاته، فقالت:

الحاجز الأنفي يقسم تجويف الأنف إلى جهتين وهو يتكون من غضاريف عديدة ورقائق عظميَّة متصلة بعظام الجمجمة، وعظمة الفك العلوي، ويحتوي على تروية دمويَّة غزيرة .

سيعجبك: واجهي حساسية الربيع بارشادات الأطباء


وفي الغالب، يتمظهر الحاجز الأنفي طبيعياً بانحراف بسيط تجاه أحد تجويفي الأنف من دون أن يسبب أية أعراض.
وفي بعض الحالات، يكون الانحراف شديداً ويؤدي إلى ضيق في إحدى فتحتي الأنف فتتضخم القرنيَّة الأنفيَّة في الجهة الأخرى تبعاً لذلك، مما يسدُّ مجرى الهواء في الجهتين ويؤدي إلى أعراض كثيرة منها:

_ صعوبة التنفس والشخير .
_ التهابات متكرِّرة في الجيوب الأنفيَّة .
_ نزيف متكرِّر.
_ قد يؤثر على شكل الأنف الخارجي أحياناً.


وعن أسباب انحراف الحاجز الأنفي، أشارت الدكتورة القرشي إلى:

- عيب خلقي، حيث يولد الطفل ولديه اعوجاج في الحاجز الأنفي.
- نمو الخلايا الغضروفيَّة بشكل مفرط في الأنف، ما يتسبب في بروز الحاجز الأنفي إما للجهة اليسرى أو للجهة اليمنى.
- التعرُّض لضربة في الأنف أو كسور ناتجة عن ارتطام .


وحول العلاجات المتوفرة، قالت الدكتورة القرشي:

لا يحتاج انحراف الأنف البسيط غير المصحوب بأعراض مزعجة إلى علاج عدا مضادات الحساسيَّة، التي تساعد على توسيع التجويف الأنفي وتوسيع مجرى الهواء.
ومن الممكن تعديل الحاجز الأنفي بالجراحة في الحالات التالية:
_ صعوبة التنفس أو انسداد الأنف بسبب انحراف الحاجز.
_ تشوه منظر الأنف وانحرافه الخارجي.
_ حدوث مضاعفات بسبب الانحراف، كالتهاب الجيوب الأنفيَّة، والصداع المزمن والشخير والنزيف الأنفي والتهاب الأذن المتكرِّر وغيرها.
_ انقطاع التنفس أثناء النوم.

والجراحة تتم من داخل الأنف تحت التخدير العام. في بعض الأحيان، توضع حشوة أنفيَّة صغيرة في الأنف وتتم إزالتها خلال 24 ساعة. وفي أحيان أخرى، لا يتم وضع حشوة أنفيَّة ويتمكن المريض من العودة إلى عمله خلال يومين .
ونسبة نجاح الجراحة مرضية إلى حدٍّ ما، وتعطي شعوراً لدى المريض بفارق كبير في التنفس مقارنة بما قبل الجراحة .


أما مضاعفات الجراحة، فتتلخص بالآتي:

_ التصاقات في الأغشية المخاطيَّة.
_ تغير شكل الأنف الخارجي، ما يستدعي عمليَّة تجميل للأنف، التي قد تجري في الوقت نفسه.
_ تسرب سائل النخاع الشوكي.
_ احتمال عودة الانحراف بعد فترة من الجراحة في بعض الحالات .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X