اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

13 فائزاً من تسع دول بجائزة الملك عبدالله العالمية للترجمة

13 فائزاً من تسع دول لجائزة الملك عبدالله العالمية للترجمة
جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة
2 صور

حصد 13 فائزاً من تسع دول جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة في دورتها الثامنة، ومن المقرر تتويج الفائزين اليوم في مدينة طليطلة في إسبانيا.

وقد تلقّت الأمانة العامة للجائزة ما يزيد على 118 عملاً مترجماً في فروع الجائزة الخمسة بخمس لغات، وخضعت هذه الأعمال لشروط ومعايير الترشّح لنيل الجائزة من حيث القيمة العلمية والمعرفية، وجودة الترجمة من اللغة العربية وإليها، والتزامها بحقوق الملكية الفكرية، كما شملت فروع الجائزة الخمسة هذا العام: جائزة الترجمة لجهود المؤسسات والهيئات، وجائزة الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية، وجائزة الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى، وجائزة الترجمة في العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية، وجائزة الترجمة لجهود الأفراد.

ونالت الجائزة في الفرع الأول "جهود المؤسسات والهيئات" مدرسة طليطلة للمترجمين في جامعة كاستيا لامنتشا في إسبانيا، والتي تأسّست عام 1994م، ونال الجائزة في مجال "الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى" مناصفةً كلٌّ من: د. روبرتو توتولي "إيطالي" عن ترجمته كتاب "الموطأ" للإمام مالك بن أنس إلى اللغة الإيطالية، وشاركه الجائزة د. محمد أبطوي "مغربي" ود. سليم الحسني "عراقي" عن ترجمتهما كتابهما "متن المظفّر الإسفزاري في علمي الأثقال والحيل" إلى اللغة الإنجليزية.

ومُنحت الجائزة في مجال "الترجمة في العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية" مناصفةً لكلٍّ من: د. محمد إبراهيم السحيباني ود. عبدالعزيز متعب الرشيد "سعوديان"، ود. لطفي عامر جديديه ود. عماد الهادي المذيوب "تونسيان"، وذلك عن ترجمتهم كتاب "النظام المالي الإسلامي: المبادئ والممارسات" من اللغة الإنجليزية، وشاركتهم الجائزة مناصفةً د. هند بنت سليمان الخليفة "سعودية" عن ترجمتها كتاب "مقدمة في المعالجة الطبيعية للغة العربية" لمؤلّفه نزار حبش من اللغة الإنجليزية، كما نال الجائزة في مجال "الترجمة في العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية" مناصفةً كلٌّ من: د. فهد دخيل العصيمي "سعودي" عن ترجمته كتاب الطب النفسي الجسدي "مقدمة في الطب النفسي التواصلي" من اللغة الإنجليزية لمؤلِّفيه جيمس ج. آموس وروبرت ج. روبينسون، وفاز بالجائزة مناصفةً مع د. العصيمي د. السيد أحمد السيد أحمد "مصري" عن ترجمته كتاب "التقنية الحيوية الصناعية: نمو مستدام ونجاح اقتصادي" لمؤلفيه فيم سوتارت وإيريك فاندام من اللغة الإنجليزية.

ومنحت الجائزة في مجال "جهود الأفراد" مناصفةً لكلٍّ من: البروفيسور ماثيو غيدير "فرنسي" الحاصل على شهادة الدكتوراه في اللسانيات والترجمة من جامعة السوربون في باريس، وهو يرأس منذ عام 2011م "كرسي الترجمة والدراسات الشرقية" في جامعة تولوز الفرنسية، ويدير مركز الأبحاث الاستراتيجية في الترجمة في باريس، وشاركه الجائزة د. صالح علماني "سوري"، وهو متخصّص في ترجمة الأدب الإسباني إلى اللغة العربية، ويعمل مترجماً حراً من اللغة الإسبانية إلى اللغة العربية منذ عام 1975م، وتنوّعت مساهماته وأنشطته العلمية بين التأليف والترجمة.