سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

كيف تتغلبين على مشاكل الحلمة والرضاعة؟

تزيد مشكلة الحلمة الغائرة لاحتقان الصدر بالحليب

بمجرد أن تضع الأم مولودها يكون عليها أن تضع الوليد على صدرها، وتؤكد الأبحاث أن هذه اللحظات الثمينة هي التي تحدد مصير الرضاعة الطبيعية للطفل ، ولكن عندما يحاول أن يلتقط المولود الحلمة بفمه الصغير قد يواجه بعض المشاكل فيما يخص طبيعة حلمة ثدي الأم.

"سيدتي نت" التقت بالدكتور إيهاب الإمام أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة حيث أشار إلى الملاحظات التالية بخصوص الحلمة وبعض الأخطاء التي تقع فيها الأم:
• الحلمة الغائرة من الأمور الطبيعية بالنسبة للمرضعة للمرة الأولى.
• تزيد مشكلة الحلمة الغائرة بسبب احتقان الصدر بالحليب.
• يجب على الأم المرضعة أن تعمل مساجاً للحلمة قبل أن تضعها في فم "البيبي"، ويكون ذلك بجذبها إلى الخارج عدة مرات.
• يجب على المرضعة أن تعصر الحليب من صدرها لكي يخف الاحتقان وتبرز الحلمة.
• يجب عليها أيضاً أن تستخدم الكريم الخاص بالحلمات.
• عدم استخدام الحلمات الصناعية لأن ذلك يؤدي لكراهية المولود لصدر الأم.
• لا تتعجلي وتستخدمي الرضاعة الصناعية "البزازة أو الببرونة" بدعوى أن الطفل يجوع وأن حلمتك غائرة، تحلي بالصبر وحب المولود يجعلك تثابرين على خروجها وإرضاعه بسهولة.
• لا تتعجلي أيضاً وتعطي الطفل الماء المغلي لكي يسد جوعه لأن الماء مهما بلغت درجة تعقيمه فهو يحتوي على الميكروبات الضارة به والمياه المعدنية تكون نسبة تركيز الأملاح فيها عالية مما يؤذي كلى المولود.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X