أسرة ومجتمع /شباب وبنات

8 طرق لتلبية الدعوات مع والدتك بذكاء

8 طرق لتلبية الدعوات مع والدتك بذكاء
التشاور مع والدتك وطلب إذنها بأن تسمح لك باصطحاب إحدى صديقاتك معكم
إبرام اتفاق مع والدتك على أن تساعديها بتنظيف المنزل عوضا عن الدهاب معها
أستفيدي من الأمر فالاستجابة لطلباتك المؤجلة
عليك مصارحة والدتك بأنك لا تشعرين بالراحة خلال تواجدك في هذا المكان
إقناع والدتك بأن سبب رفضك هو عدم توفر ملابس ملائمة أو أنيقة لديك.

في بعض الأوقات قد تفاجئك والدتك بأنك مدعوة معها لحضور إحدى المناسبات التي تقيمها إحدى قريباتكما أو للذهاب خارجاً للتسوق دون سابق إنذار، وتلح عليك للذهاب معها، وقد تضطرين تحت الضغط المستمر والكلمات العاطفية الرنانة للخضوع والاستسلام، حيث أن الأمهات يمتلكن استراتيجيات للإقناع كأن تقول أمك لك: "سوف تندمين لاحقاً لعدم قضاء الوقت معي"، تلك العبارة تحديداً دائماً تنتج عنها موافقتك على الذهاب معها.

ولكن يمكنك أنت أيضاً اتباع استراتيجياتك الخاصة للتخلص من تلك الورطة وفي نفس الوقت لا تضعين نفسك في موقف محرج أمام والدتك، فهناك عدة طرق تمكنك من التعامل مع تلك الدعوة المفاجئة التي قد تكونين غير مستعدة لها نهائياً دون قول "لا"، ونقدم لك في ما يلي بعض تلك الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها:

1- دعوة الأصدقاء:
 إذا أصرت والدتك على ذهابك معها لحضور مناسبة أو زيارة أحد الأقارب، ولم تستطيعي الرفض أو إيجاد عذر مناسب لعدم الذهاب، بإمكانك التشاور مع والدتك وطلب إذنها بأن تسمح لك باصطحاب إحدى صديقاتك معكما لكي تؤنسك خلال تلك المناسبة.

2- المصارحة:
 قد تكون لديك بعض التحفظات لزيارة أحد أقارب أو أصدقاء والدتك، وقد يرجع ذلك لعدم التفاهم بينكما أو عدم تقبلك له، لذلك عليك مصارحة والدتك بهذا الأمر وبأنك تواجهين مشكلة في التعامل مع هذا الشخص، وفي حال عدم رغبتك بالذهاب إلى مكان محدد يمكن إخبارها بأنك لا تشعرين بالراحة خلال تواجدك في هذا المكان.

3- المقايضة:
 يمكنك مقايضة الذهاب معها للخارج بقيامك بإبرام اتفاق مع والدتك على أن تساعديها بتنظيف المنزل أثناء تواجدها في الخارج أو القيام بتحضير العشاء وتنظيف الصحون، كما يمكنك طلب المساعدة من إحدى أخواتك للذهاب بدلاً عنك نظير تقديمك خدمة مستقبلية لها.

4- لا توجد ملابس مناسبة:
 قد تكون الدعوة مفاجئة وأنت لا تملكين الوقت الكافي لتحضير الملابس الملائمة واختيار تسريحة ووضع مساحيق التجميل والتأنق لكي تظهري مميزة خلال المناسبة، لذلك عليك التحدث مع والدتك وإقناعها بأن سبب رفضك للأمر هو أنك لا تريدين الظهور بمظهر سيئ، وقد تصادفين هناك إحدى صديقاتك وسوف تحرجين إذا ارتديتِ ملابس غير ملائمة أو أنيقة.

5- الضغط العاطفي "العامل الحفاز":
في هذه الاستراتيجية تقومين بطلب المساعدة من والدك أو أخوتك أو جدتك بالتدخل لإقناع والدتك بالعدول عن رأيها، وأنهم بحاجة لتواجدك معهم، وفي تلك الحالة قد ترضخ والدتك للاستجابة لتدخلهم.

6- الاستجابة لطلبات مؤجلة:
 قد يكون الأمر مفيداً لك في حال كونك ترغبين بخدمة من والدتك كشراء فستان أو الذهاب لحفلة مع الأصدقاء أو اقتراض بعض المال، إذ يمكن التعامل مع الأمر بحكمة وتمضية وقت جيد مع والدتك، وفي اللحظة المناسبة أخبريها بطلبك، فعندما تكون سعيدة سوف تتقبل الأمر وقد تتحقق طلباتك.

7- الاستمتاع والتسلية:
 قومي باصطحاب روايتك المفضلة أو بعض الأغاني والموسيقى التي يمكنها إزالة التوتر بسبب تلك المناسب الثقيلة على قلبك، كما يمكنك تدوين بعض الملاحظات أو اليوميات وإقامة علاقات أو صدقات جديدة، وإذا كنتِ من هواة الرسم، يمكنك اصطحاب قلم وورقة لممارسة تلك الهواية وإبهار الجميع بقدراتك.

8- لا داعي للإحراج أو الغضب:
 إذا لم تفلح معك إحدى الطرق المقترحة، وأصبح لا يوجد أي مفر لرفض الذهاب مع والدتك، فهنا يجب عليك تقبل الأمر وعدم إحراجها بين أصدقائها، وقومي بإزالة علامة الغضب والاستياء من وجهك، وأعطي فرصة لنفسك لتقبل الأمر، فقد يكون عكس ما تتوقعين وتقضين وقتاً ممتعاً مع والدتك.

 

هل لديك سؤال حول هذا الموضوع أو غيره؟ تواصلي الآن مع فريق "للبنات فقط" عبر.. [email protected] . ولا تترددي بطلب مواضيع معينة أو مناقشة قضايا تهمك فلدينا كل ما تبحثين عنه.  

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X