سيدتي وطفلك /مولودك

التهاب البول عند الأطفال.. أعراضه وطرق الوقاية منه

التهاب البول عند الأطفال
طرق الوقاية من التهاب البول عند الأطفال

التهاب البول من المشاكل الشائعة جدًا عند الأطفال، وعدد كبير منهم معرضون له، ويختلف التهاب البول من طفل إلى آخر حسب عمره وطبيعة جسمه، وكلما كان الطفل صغيرًا في السن قلت أعراض هذه المشكلة لديه.
«سيدتي نت» التقت بالاستشاريَّة في طب الأسرة، الدكتورة شريفة عبد الله الزهراني، لتطلعنا على أهم أعراض التهاب البول لدى الأطفال.


بداية أوضحت الدكتورة شريفة أنَّه في بعض الأحيان قد يكون العارض الوحيد الذي يظهر هو ارتفاع درجة حرارة الجسم، فيصاب الطفل عادة بالتهاب البول بسبب دخول بكتيريا إلى الجسم، خصوصًا إلى الكلى والحالب والمثانة، وأبرز أعراض هذه المشكلة تتضمن:


• عند الرضع
ـ ارتفاع درجة الحرارة من دون سبب ظاهر مثل التسنين أو نزلات البرد.
ـ عدم النمو الجيِّد وعدم زيادة الوزن.
ـ القيء والإسهال المتواصل من دون سبب ظاهر، مثل نزلات البرد في المعدة وغير ذلك.
ـ رائحة كريهة للبول.


• عند الأطفال الأكبر عمرًا
ـ الشعور بالألم عند التبول، خاصة بعد عمر العامين.
ـ ارتفاع درجة الحرارة.
ـ القيء والإسهال.
ـ حدَّة المزاج من دون سبب ظاهر، ومن دون أن يكون الطفل عصبي المزاج في الأصل، وهو من أكثر الأعراض الظاهرة عند البالغين.
ـ فقدان الشهيَّة وقلة الوزن.
ـ الشعور بألم في البطن وأسفل البطن والخاصرة من الظهر.
ـ صعوبة عند التبول.
ـ في الحالات المتقدِّمة نزيف في البول.
ـ وجود رائحة كريهة للبول أو على الأقل نفاذة جدًا.


• العلاج:
ـ يتم العلاج ببعض المضادات الحيويَّة، التي يحدِّد نوعيتها وجرعتها الطبيب حسب عمر الطفل والحالة.
ـ يتناول الصغير المضادات لمدَّة ما بين أسبوع إلى 10 أيام مع ضرورة الالتزام بكامل الكورس الذي وصفه الطبيب، وغالبًا ما يستجيب جسم الطفل حسب الحالة خلال 24-48 ساعة، ويجب استمرار المتابعة للتأكد من زوال الأمر تمامًا.
• كيف تقين صغيرك من التهاب البول؟
ـ احرصي على النظافة بشكل دقيق، خاصة في منطقة الشرج، وعدم انتقال الجراثيم إلى فتحة البول.
ـ احرصي على نظافة الملابس الداخليَّة وتغييرها باستمرار.
ـ انتقي الملابس القطنيَّة، ولتكن واسعة بعض الشيء، إن كان في عمر أكبر من عمر الحفاضات.
ـ تجنبي تقديم الكثير من الأملاح والأطعمة شديدة الملوحة.
ـ علاج التهاب البول عند الأطفال لا يحمل خيارات؛ لذلك زوري الطبيب لإجراء فحوص طبيَّة بغية إعطائه العلاج الفعَّال، الذي من الممكن أن يكون مضادًا للبكتيريا، أو أدوية أخرى توصف حسب كميَّة الالتهابات وعمر الطفل.
ـ اجعلي طفلك يشرب كميَّة جيِّدة من المياه، بما أنَّها تنظف الجسم وتبعد الجفاف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X