سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

الوحام.. أسبابه وكيفية التعامل معه

الوحام فترة تمر بها العديد من الحوامل
الوحام بين الحلو والمالح

خلال فترة الحمل، تواجه الكثير من النساء مشاكل نفسية وصحية، ومن هذه المشاكل "الوحام" الذي قد لا يؤمن بوجوده بعض الرجال مدعين أنه نوع من الدلال للفت النظر.
وعندما تبدأ تلك المرحلة، تتحدث النساء من حولك عن فترة الوحام ومصاعبها، فتبدئين بالبحث بين السطور حول ماهية الوحام، ومتى يبدأ؟ ومتى ينتهي؟ وما أسبابه؟ وما أشهر ما تشتهيه الحامل؟ وهو ما يجيبك عليه خبيرواختصاصي التغذية محمود فارس من خلال السطور التالية:


ما هو الوحام؟
يعرف الوحام كما أجمع الخبراء بأنه رغبة ملحة لدى الحامل باشتهاء أنواع معينة من المواد الغذائية أو غير الغذائية، فمن النساء من يصبحن يشتهين اللحوم، ومنهن من يلجأن نحو النباتات، ومنهن من يذهبن لاشتهاء مواد غير غذائية كالطمي والثلج، وهي أشياء قد تضر بصحة الحامل.


ما هي أسبابه؟
حقيقة، ليس هناك سبب علمي واضح لحدوث الوحام، إلا أن الأطباء أشاروا إلى أن التغيرات الفسيولوجية والهرمونية التي تحدث لدى المرأة الحامل هي السبب الرئيسي في ذلك، ومنهم من ذكر أن السبب يتمثل بوجود بعض النقص في فيتامينات ومعادن معينة في الجسم، فتشتهي الحامل أطعمة لتعوض هذا النقص.


متى يبدأ الوحام؟ ومتى ينتهي؟
تزداد شهية المرأة الحامل على مدار فترة حملها، ولكن الوحام بشكل خاص ليس له فترة محددة، ومعظم النساء يملن إلى الوحام في النصف الثاني من الحمل، أي بين الشهر الرابع والشهر السادس، فقبل ذلك تكون المعدة غير مستقرة، ويصاحب ذلك شعور بالقيء مع دوخة بسيطة وتقلب في مزاج المرأة، لكن هذا الأمر يحدث عند نصف الحوامل وليس جميعهن، وفي النصف الأخير يبدأ الجسم بالثقل، الأمر الذي يشغل الحامل بشكل أكبر، وبالطبع هذا الأمر لا ينطبق على جميع الحوامل، فلكل قاعدة شواذ، ومنهن من يستمر الوحام لديهن طيلة فترة الحمل.


ما أشهر ما تشتهيه الحامل في تلك الفترة؟
تختلف النساء بما يشتهين في فترة الوحام، ومن أشهر ما تشتهيه النساء:
1. الحلويات: جميعنا نعلم أن النساء يعشقن الحلويات، ومن الأشخاص من يقول: وجدت الشوكولاتة لأجل النساء، ومع النصف الأول من الحمل ومتاعب تلك الفترة، تنفر بعضهن من الطعم الحلو، ويشعرن بأنه يعمل على عدم استقرار المعدة، أما في النصف الثاني فتلجأ العديد من الحوامل لتناول الحلويات، وعلى رأسها الشوكولاتة، دون توقف.
2. الوجبات المالحة والمخبوزات: على عكس النساء اللواتي يحبذن الحلويات في تلك الفترة، تلجأ 33% من الحوامل لاشتهاء الأطعمة المالحة بشدة.
3. الحمضيات: هناك نسبة بسيطة جداً من الحوامل يحبذن تناول الفواكه الحمضية، مثل: البرتقال، واليوسفي، والكيوي، والليمون.
4. مواد أخرى: تشتهي بعض النساء أشياء غريبة ليست من المواد الغذائية، وهو ما يثير الدهشة لدى البعض، ومن هذه المواد: الطين، والرمل، ومعجون الأسنان، والثلج، وبودرة الأطفال، والمناديل، وإن كنت من هؤلاء، احذري عزيزتي، ولا تتسرعي بتناولها لمجرد اشتهائك لها، فهناك مواد قد تسبب ضرراً بصحة جنينك، ويجب استشارة الطبيب قبل تناولها.


كيف تتعاملين مع الوحام؟
نظراً لتناولك بعض المواد الخاصة وترك أخرى، قد يحدث لديك نقص ما، وهو ما يؤثر على صحة جنينك، لذا عليك بالتالي للتعامل الصحيح مع هذه الفترة:
1. قومي باستشارة الطبيب بكل ما يخص صحة حملك.
2. تناولي المواد الغذائية قدر استطاعتك، وذلك لكي لا يفقد جسمك عنصراً محدداً فيشتهيه في صورة طعام ضار.
3. قومي بإجراء جميع الفحوصات الدورية للتأكد من عدم نقص أي عنصر من عناصر المواد الغذائية خلال فترة الحمل.
4. لا تستهتري بالأدوية التي يكتبها الطبيب، وتناوليها بانتظام، فهي تعوض النقص خلال فترة الحمل، كما تساعد على تقليل الوحام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X