فن ومشاهير /مشاهير العالم

ماذا طلب دونالد ترامب من إيما تومسون؟

إيما تومسون
إيما تومسون
دونالد ترامب
إيما تومسون
إيما تومسون

صرّحت النّجمة العالميّة إيما تومسون Emma Thompson، في برنامج يُعرض على التلفزيون السويدي، أن الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب Donald Trump طلب مواعدتها قبل عدّة سنوات، لكنها رفضت ذلك.

وذكرت الممثلة البريطانيّة أنّ الواقعة حدثت وهي تصور فيلم “Primary Colors” في العام 1998 في مدينة كاليفورنيا الأمريكيّة.

وفي التفاصيل: في أحد أيام التصوير، رنّ جرس الهاتف في الموقع، فرفعت سمّاعة الهاتف لتسمع أحداً يقول:" مرحبا أنا دونالد ترامب".

كردّة فعل أوّلية أجابت:"حقاً؟ كيف يمكنني مساعدتك؟".

فردّ عليها:" نعم .. أتساءل فقط إذا كان بإمكاني استضافتك في أحد أبراج ترامب .. إنها مريحة حقاً ".

وتابعت النّجمة، البالغة من العمر 57 عاماً، في رواية ما حدث وقالت أن ترامب قال:" حسناً أعتقد أننا سننسجم كثيراً .. ربما نتناول العشاء معاً يوماً ما ".

وأردفت "لم أعرف ماذا أفعل فقط قلت له إنني سأعاود الاتصال". إلّا أنّها لم تتصل به ولم تلتق به قط بعد ذلك، على حدّ قولها.

وعن شعورها قالت أنها ارتبكت لأنها لم تلتقِ أو تتحدث مطلقاً مع ترامب من قبل وتساءلت عن سبب اتّصاله بها.

ووفقاً لرواية تومسون فإن المكالمة حدثت وقت انفصال ترامب عن زوجته الثانية الممثلة مارلا مابلز Marla Maples، تزامناً مع الفترة التي كانت تُنهي تومسون فيها إجراءات طلاقها من الممثل كينيث برانا Kenneth Branagh.

نجوم فقدناهم خلال الأشهر الأولى من العام 2017


 

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

 

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X