اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"ديكورات" كلاسيكيّة إيطاليّة في فيللا ألين دي جينيريس

جولة داخل فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres، في مدينة "سانتا باربرا"
من مزايا فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة: التواصل بين دواخلها والمساحة الخارجيّة المُصمّمة بعناية
الخضرة تحوط الفيللا، التي سكنتها ألين دي جينيريسEllen DeGeneres، في مدينة "سانتا باربرا"
المطبخ الرحب، في فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
"ديكورات" مساحة الاستقبال في فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres تعكس الهدوء
الأناقة تصف "ديكورات" غرفة الطعام، في فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres
"ديكورات" ريفيّة في زوايا فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
غرفة المعيشة والمكتبة تجتمعان في مساحة فسيحة، بفيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres وبورشيا دي روسي Portia de Rossi باعا الفيللا في مدينة "سانتا باربرا"، بـ45 مليون دولار أمريكي
الباحة، في فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
لقطة لملعب كرة المضرب (تنس)، في حديقة فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
لقطة لركن الطعام مع الموقد في الحديقة، بفيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
نظرة إلى تفاصيل المطبخ الفسيح، في فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
المذيعة الأمريكيّة الشهيرة ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres وصديقتها الممثّلة بورشيا دي روسي Portia de Rossi
لقطة لحوض السباحة، الذي يتقدّم فيللا ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres المُباعة
17 صور

على غرار منازل المشاهير المترفة، تبدو فيللا المذيعة الأمريكيّة الشهيرة ألين دي جينيريس Ellen DeGeneres وصديقتها الممثّلة بورشيا دي روسي Portia de Rossi، في مدينة "سانتا باربرا". وقد باعها الثنائي مقابل 45 مليون دولار أمريكي، علمًا بأنه اشتراها سنة 2012 بـ26.5 مليون دولار أمريكي!

تمتدّ الفيللا المُباعة على مساحة 975 مترًا مربعًا؛ تحاكي الـ"ديكورات" النمط الكلاسيكي الإيطالي العائد إلى القرن السابع عشر. وكان المهندس المعماري الأمريكي الشهير والاس فروست بناها في الثلاثينيّات. وهي تحظى بإطلالات على المحيط والجبال، وتتضمّن ستّ غرف نوم، وستّة حمّامات، بالإضافة إلى غرفة للياقة البدنية ومكتبة ومكتب. ومن مزاياها: التواصل بين دواخلها والمساحة الخارجيّة المُصمّمة بعناية، ولا سيما منطقة الأكل المُظلّلة بالأشجار المعمّرة وبركة السباحة المُعدّة وفق الطراز الروماني. وفي الخارج، تصطفّ أشجار الزيتون على طول البوّابة الإسبانبة العائدة إلى القرن الثامن عشر. وتشمل التأثيرات الإيطاليّة الأخرى في "ديكورات" الفيللا الخارجيّة: السقف الكلاسيكي المغطّى بالبلاط وألواح الخشب ومصابيح الإضاءة القديمة والجدران الحجر، فضلًا عن تسعة مواقد تنعش الزوايا بلمسات دافئة.
وفي دواخلها، من الملاحظ أن الأثاث موزّع بطريقة مدروسة، وذلك في رغبة بأن لا تحجب كثرة المحتويات، من أثاث و"إكسسوارات"، الإطلالات الخارجيّة الجذّابة.
من ناحية أخرى، يبدو استعمال الألوان الحيادية الكلاسيكية موفقًا في نشر الهدوء في الأرجاء، بدون الإغفال عن عنصر الفخامة المهيمن على "الديكورات" الداخليّة. وهناك، تتعدّد الجلسات المهداة للترفيه، ومن بينها: منطقة تحوي طاولة لعب الـ"بلياردو".