سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب تؤدي إلى تباطؤ عمليات الأيض لديك

بعض هورمونات الجسم تؤثر في عمليات الأيض
بعض المكونات المساعدة على الأيض كالتوابل الحارة والزنجبيل
منذ الولادة يتزايد معدل الأيض بشكل طبيعي حتى البلوغ
كلما تحرَّكنا أكثر دفعنا الجسم إلى التسريع من عمليات الأيض

تعرف عمليات الاستقلاب «الأيض» بأنَّها العمليات الحيويَّة التي تحدث داخل الجسم والمسؤوله عن إنتاج الطاقة داخل الخلايا عبر هدم المواد الغذائيَّة التي تم هضمها في الجهاز الهضمي وتحويلها لشكل من الطاقة بعد مرورها بسلسلة من التفاعلات الكيميائيَّة بالاضافة إلى بناء خلايا الجسم المختلفة.
الوظيفة الأساسيَّة للأيض هي توفير الطاقة اللازمة للجسم للقيام بوظائفه الحيويَّة، ويتأثر معدل الأيض أو توفير السعرات الحراريَّة بعوامل عديدة كالعمر والجنس ونمط الحياة.
«سيدتي نت» التقت باختصاصيَّة التغذية العلاجيَّة ومثقفة مرضى السكري، غنى خرسان، للاستيضاح منها حول هذا الموضوع ولمعرفة العوامل الأكثر تاثيراً على معدلات الأيض في الجسم:


• العمر:
منذ الولادة يتزايد معدل الأيض بشكل طبيعي حتى البلوغ ثمَّ يبدأ بالانخفاض تدريجياً كلما تقدَّم العمر، فمعدل الأيض لديك الآن أعلى مما سيكون عليه بعد 10 سنوات.


• الجنس:
معدل الأيض لدى الرجال أعلى من السيدات، وذلك يعود إلى اختلاف تكوين الجسم، فالكتلة العضليَّة لدى الرجال أعلى. لذلك فإنَّ ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على كتلة عضليَّة سليمة من شأنه المساعدة على رفع معدلات الأيض في الجسم لكلا الجنسين.


• الهرمونات:
بعض هورمونات الجسم تؤثر في عمليات الأيض والاستقلاب أهمها هورمونات الغدة الدرقيَّة. لذلك فإنَّ الاصابة بفرط نشاط أو خمول الغدَّة الدرقيَّة من شأنه أن يؤثر في الأيض بالزيادة أو النقصان وفي كلتا الحالتين يتوجب على المريض مراجعة الطبيب والالتزام بالعلاج.


• نمط الحياة:
تنظيم الوجبات خلال اليوم وعدم اللجوء إلى أنظمة التجويع والحرمان من شأنه الحفاظ على معدلات أيض مرتفعة في الجسم بعكس تناول وجبة واحدة مثلا خلال اليوم، فإنَّ ذلك يؤدي إلى تدمير معدلات الأيض.
• شرب كميات كافية من الماء: بما أنَّ الأيض هو مجموعة من العمليات الحيويَّة التي تتم في الجسم فحتماً نحتاج إلى الماء لاتمامها.


• النشاط والحركة:

من الطبيعي أنَّ الإنسان النشيط يحتاج للطاقة أكثر من الخامل، وبالتالي كلما تحركنا أكثر دفعنا الجسم إلى التسريع من عمليات الأيض لتوفير الطاقة اللازمة له.
إذا كنت سيدة أو تقدَّم بك العمر فلا تشعري بالقلق حيال ذلك، فما زال بإمكانك التحكم بالعوامل الأخرى لرفع معدلات الأيض لديك من تنظيم نمط غذائك وممارسة الرياضة بانتظام، وشرب كميات وفيرة من الماء، والاستعانة ـ بالاضافة لكل ما سبق ـ ببعض المكونات المساعدة كالتوابل الحارة والزنجبيل ومضادات الاكسدة التي من شأنها تنشيط معدلات الأيض شرط اتباع نمط حياة صحي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X