أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

«رامز تحت الأرض» يتصدر مواقع التواصل عالمياً

اعتاد المشاهد في رمضان من كل عام على الجديد والمثير من البرامج المشوقة التي تُعرض على شاشات التلفاز، وها هو رامز يقدم المزيد من الإثارة والتشويق وللعام السادس على التوالي في برناج «رامز تحت الأرض» مما يجعل المشاهدين ينتظرون ميعاد بث الحلقة كل يوم حتى يشاهدوا من سيكون الضحية وكيف ستكون ردة فعله.
وعلى الرغم من الجدل المثار حول البرنامج إلا أنه يٌعد من أشهر برامج المقالب خلال الموسم الرمضاني الحالي، ويحظى بمعدلات مشاهدة مرتفعة في العالم العربي، ومنذ اللحظة الأولى لعرضه احتل الحديث عنه المراتب الأولى في منصات التواصل الاجتماعي.

 


فبركة البرنامج
وعلى الرغم من نسبة المشاهدات التي تتجاوز الملايين إلا أن الشكوك حول فبركة البرنامج تحوم حوله، خاصة وأن رامز يواجه كل عام تلك التهمة، في حين يبذل رامز جهداً كبيراً في إقناع الجمهور العربي بأن المقالب حقيقية نافياً أي اتفاق مسبق مع الضيف.
غير أن التساؤلات تبدأ في طرح نفسها عبر وسائل التواصل بعد كل حلقة من حلقات البرنامج. تقول إحدى المغردات «كتير بيأكدوا إن معظم الحلقات تمثيل، يعني وين المتعة بالموضوع».

 


هاشتاق رامز تحت الأرض
وفور انتهاء أولى حلقات برنامج «رامز تحت الأرض» تصدر هشتاق البرنامج قائمة تويتر للموضوعات الأكثر بحثاً في العالم، فيما أعرب رامز عن سعادته وكتب عبر حسابه «اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا، الحمد لله هشتاق رامز تحت الأرض الأكثر استخداماً على تويتر عالمياً»
ثم ارتفع الهاشتاق للمرتبة الأولى عالمياً بعد أن وقع النجم العالمي شاروخان ضحية للبرنامج، وأطلق نشطاء تويتر هاشتاقاً آخر يحمل اسم الفنان الهندي شاروخان تصدر هو الآخر قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً عبر الموقع، وتباينت فيه التغريدات لكن في مجملها كانت منحازة للنجم الهندي.


مشاركة النجوم
وقد شارك بعض النجوم في الهشتاق، فقد غردت النجمة ديانا حداد «يا الله يا رامز شو عم تعمل بضيوفك مش عارفين نضحك ولا نتضايق»، أما النجم الشاب خالد الذي وقع ضحية المقلب فغرد « يارامز جلال.. كنت ناوي تقتلني يا خويا!! شكراً على الابتسامة الي رسمتها على وجوه الملايين ورمضان كريم»، كذلك الإعلامية علا الفارس نشرت عبر حسابها الشخصي في الإنستقرام قبيل عرض الحلقة التي تقع فيها ضحية المقلب بقولها «رمضان كريم، وكل سنة وأنتم طيبون، لا منظر ولا محضر، مكنش يوم، والباقي عند رامز تحت الأرض».


شكراً رامز جلال
كذلك أطلق نشطاء هاشتاق أخر بعنوان شكراً رامز جلال أعربوا فيه عن شكرهم وإعجابهم بالبرنامج وبالمجهود الكبير المبذول فيه، خصوصاً أنه ينشر البسمة على وجوه الملايين، وأن هناك الكثيرين في انتظاره من كل عام، مطالبين رامز بالاستمرار وعدم التفكير في الاعتزال، يقول أحد المغردين «كمل يا بطل، وشكراً على كل ابتسامة بتدخلها كل بيت»

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X