أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: النوم في الضوء يزيد مخاطر التعرض للسرطان

النوم في الضوء يزيد مخاطر التعرض للسرطان
التعرض للضوء في الليل يرفع خطر إصابة النساء بسرطان الثدي

كشفت دراسات حديثة أن التعرض للضوء في الليل يرفع خطر إصابة النساء بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 14%، وكلما زادت قوة الضوء الخارجي الداخل من خلال نافذة غرفة النوم، يزداد خطر تطور المرض عند النساء، وفقاً للدارسة.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن التعرض للضوء في الليل يقلل مستويات هرمون الميلاتونين، الذي قد يعطل "الساعة الداخلية" المنظمة لعملية النعاس.

ووجد الباحثون سابقا أن الميلاتونين يحد من نمو أورام سرطان الثدي.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، بيتر جيمس، من جامعة هارفارد: "تشير نتائجنا إلى أن التعرض للأضواء خلال ساعات الليل يمكن أن يمثل أحد عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي".

وقام الباحثون بتحليل ما يقرب من 110 آلاف حالة مسجلة في الدراسة الصحية الثانية للممرضات، بين عامي 1989 و2013.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X