أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قطعة معدنية قد تكشف «مركز هتلر النووي السري»!

هتلر

عثر أحد صائدي الكنوز، بالقرب من مدينة أورانينبورغ الألمانية، على قطعة معدنية مشعة يعتقد أنها تعود لقنبلة نووية كانت تطورها ألمانيا النازية في حقبة هتلر. وبحسب صحيفة إنديبندنت «عثر على هذه القطعة عالم الآثار الهاوي وصائد الكنوز بيرند ثالمان (64 عاماً)، خلال إحدى رحلاته في البحث عن الكنوز بالقرب من مدينة أورانينبورغ الألمانية. وفي التفاصيل بدأ كاشف المعادن الذي كان بحوزة بيرند ثالمان بإصدار إشارات غير اعتيادية. وبعد عثوره على القطعة الغريبة، أخذها معه للمنزل وأبلغ الشرطة التي سارعت لفحصها، لتكتشف أنها تصدر إشعاعات ضارة، حيث اتخذت الإجراءات بإجلاء 15 مواطناً يقطنون في المنازل المجاورة. أما القطعة فتم نقلها بصندوق من الرصاص العازل ليتم معاينتها بدقة من قبل خبراء السلامة الإشعاعية».
ووفقاً للصحيفة: «يعتقد ثالمان أن هذه القطعة المعدنية المشعة دليل على وجود مركز أبحاث سري كانت تستخدمه ألمانيا لتطوير الأبحاث النووية السرية في فترة الحرب العالمية الثانية»، وأشارت إلى أن السلطات المحلية الألمانية وجهت التهم إليه بحيازة قطع تحوي على مواد مشعة، وذلك بعد أن رفض الإفصاح عن المكان الذي عثر فيه عليها. وأكد بيرند ثالمان أنه سيواصل تحرياته لاكتشاف المركز النازي السري لتطوير الأسلحة النووية بالقرب من أورانينبورغ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X