أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السجائر الإلكترونية تصيب بـ"الانسداد الرئوي"

لا يمكن اعتبارها أفضل من السجائر العادية
حذرت دراسة جديدة من خطر السجائر الإلكترونية، وأنها تؤدي إلى العديد من أمراض الرئة تماماً كمنتجات التبغ التقليدية أو تفوقها.
حيث قارن تقرير جامعة "نورث كارولينا تشابل هيل" عينات اللعاب لدى مدخني التبغ ومدخني السجائر الإلكترونية وغير المدخنين، وخلص إلى أن مدخني السجائر الإلكترونية تتطور لديهم البروتينات الخطرة المرتبطة بأمراض الرئة، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الكيسي، لذلك لا يمكن اعتبارها أفضل من السجائر العادية.
وكشفت الدراسة الجديدة أن مدخني السجائر الإلكترونية لديهم مستويات أعلى بكثير من البروتينات في مجاري الهواء، التي ترتبط بشكل كبير بالانسداد الرئوي وتليف الرئة، وكليهما يجعل عملية التنفس صعبة.
ويشار إلى أن هذه الدراسة تضاف إلى مجموعة كبيرة من الدراسات، التي تثبت أن السجائر الإلكترونية قد لا تكون البديل المثالي عن التبغ، الذي يبحثون عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X