أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طبيب: مياه حمامات السباحة قد تؤدي إلى الوفاة

الأمراض التي تسببها المسابح غير النظيفة
مياه حمامات السباحة قد تؤدي إلى الوفاة
المسابح المتسخة يتكاثر فيها نوع من البكتيريا يسبب التهابات شديدة
إهمال نظافة وتطهير المسابح يؤدي إلى تراكم الخلايا الجلدية.
أمراض متعددة تختبئ في حمامات السباحة العامة، وقد لا يتوقعها المحبون لرياضة السباحة.
في إطار ذلك، كشف طبيب متخصص في الأمراض الجلدية عن الأمراض التي تسببها المسابح غير النظيفة، لافتاً إلى أن إهمال نظافة وتطهير المسابح يؤدي إلى تراكم الخلايا الجلدية.
وأوضح الدكتور متعب التميمي، بحسب الصحف المحلية، أن المسابح المتسخة يتكاثر فيها نوع من البكتيريا يسبب التهابات شديدة في بصيلات الشعر والظهر والبطن، إلى جانب البكتيريا التي تنتقل من خلال بلع كمية من مياه المسبح.
ولفت إلى أن سكب مواد التعقيم لقتل الجراثيم يسبب الرشح والتهاب اللوزتين، وزيادة الإصابة بالأمراض الجلدية، مبيناً أن من الأمراض الخطيرة التي تنقلها المسابح: مرض "الكريبتوسبوريديوم"، وهو طفيل أحادي الخلية يوجد لدى البشر والحيوانات، ويخترق خلايا الأمعاء الدقيقة، مسبباً الإسهال والتقيؤ والغثيان والحمى.
ونبه التميمي إلى أن المسبح غير النظيف يمكن أن يصيب بالطفح الجلدي، وثؤلول القدم، والقوباء ذات البقع الحمراء، ومرض سعفة القدم، وهو عبارة عن حكة شديدة مع بثور تؤدي إلى تشقق بين الأصابع وألم شديد.
وبيّن أن هناك أمراضاً أخرى تنتقل عبر بعض المسابح غير النظيفة، منها: مرض "حمى بونتياك"، ومرض "الشيجلا"، وعدوى مرض "الجيارديا" المسببة للإسهال.
وأشار اختصاصي أمراض الجلدية إلى أن من الأمراض الغريبة التي تنتقل إلى الناس عبر المسابح: مرض "نوروفيروس"، ومرض "كولاي"، اللذين يسببان الإسهال أو الوفاة.
ونصح التميمي زوار المسابح بعدم السباحة فيها إلا بعد التأكد من تعقيمها، مشدداً على أهمية سرعة تبديل ملابس السباحة، وتنظيف الجسم بمياه نظيفة، واستخدام المطهرات الوقائية، واستخدام مناشف نظيفة وخاصة بكل فرد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X