أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فاتنة بريطانية تواجه السجن فى دبي بسبب "سيلفي"

تواجه فتاة بريطانية فاتنة عقوبة السجن في دبي بعد قيامها وعدد من أصدقائها بالتقاط صور "سيلفي" مع رجل سويدي في الخمسينات من عمره، كان نائماً على أريكة أحد الفنادق أثناء قيامهم بالتسوق.
وطبقاً لصحيفة "ديلي ميرور" البريطانية فإن الفتاة، التي تدعى "آسا هاتشنسون" 21 عاماً، والتي تعمل في دبي مديرة حسابات لدى شركة نقل عالمية منذ 3 سنوات، كان أصدقاؤها يقضون إجازة معها في دبي، وقاموا بالتقاط صور "سيلفي" مع رجل سويدي يعمل "مسؤول في شركة للتكنولوجيا" كان نائماً على أريكة، واستيقظ فجأة غاضباً من المشهد، وتشاجر معهم وتبادلوا الضربات واللكمات؛ ولكن أصدقائها فروا من مكان الواقعة.
قامت الشرطة بالقبض على "آسا هتشينسون"، وقالت في التحقيقات إنها لم تشترك مع أصدقائها، الذين فروا بعد المشاجرة، وتواجه الفتاة التي تم التحفظ على جواز سفرها تهماً بالاعتداء والسرقة.
ودافعت "لوسي هاريسون" 51 عاماً والدة "أسا" للصحيفة البريطانية عن ابنتها، قائلة إنها بريئة تماما فكل ما فعلته أنها أخذت نظارة الرجل السويدي، التي سقطت أرضاً ووضعتها جانباً حتى لا يخطو شخص عليها ويكسرها، فاتهمت بسرقتها.
بينما قالت الفتاة إنها لم تتورط في الشجار أو التقاط الصور السيلفي، ولكن بمجرد أن قدم الرجل شكوى للشرطة تم القبض عليها واقتيادها إلى السجن، ويعتبر التقاط صور لشخص دون موافقته على ذلك في دبي من الأشياء التي يعاقب عليها القانون بالسجن.
وقالت الفتاة: "لقد كنت من المتفرجين ولم أتورط في الشجار، والرجل قرر أن ينقل التهم إليَ بعد أن علم أنني أعيش فى دبي وأن أصدقائي غادروا الإمارات".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X