أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فيديو.. مغامر يسجل لحظاته الأخيرة قبل سقوطه من الطابق الـ 62

لحظاته الأخيرة
ناطحة السحاب التي سجل فيها مغامرته
ييستعرض مغامرته
المغامر من أعلى ناطحة سحاب
اكتسب شهرة واسعة من خلال مغامراته

في واقعة مأساوية لقي مغامر حتفه بعد سقوطه من الطابق 62 في أثناء أدائه إحدى الحركات الخطيرة من أعلى سطح ناطحة سحاب.
نشر موقع «ديلي ميل» فيديو يظهر اللحظات الأخيرة فى حياة مغامر صيني يدعى «يونغنينغ» 26 عامًا، وذلك في أثناء سقوطه من أعلى ناطحة سحاب في مركز «هوايوان» الدولي فى تشانغشا عاصمة مقاطعة هوان بعد أن فقد توازنه وسقط من الطابق الـ62.


وسجلت الكاميرا التي كان قد تركها المتسلق الصيني على جزء آخر من المبني ليوثق مغامرته كاملة ولحظة موته، ولم يسقط الشاب بارتفاع ناطحة السحاب، ولكن سقط لمسافة 45 قدمًا حيث عثر عامل تنظيف نوافذ المبني على جثة الشاب داخل شرفة.
وقالت «جين جين» صديقة الشاب لصحيفة بكين نيوز إنه كان من المقرر أن يطلب يدها للزواج بعد يومين من الحادث، وكان يحتاج إلى 80 ألف يوان أي نحو 9 آلاف يورو للقيام بذلك، وهو المبلغ نفسه الذي كان من المقرر أن يكسبه بعد تصوير تلك المغامرة.
وكان الشاب قد تُوفي فى الـ8 من نوفمبر، ولكن أسرته لم تؤكد وفاته إلا بعد أن أعرب متابعوه عن قلقهم لعدم نشره أي فيديو على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي لمدة شهر.
ووصفت السلطات التي حققت فى موت المغامر الصيني أنها مجرد حادثة، وكان الشاب الضحية يعمل ممثلاً ويتحصل على أجر ضعيف نظير مشاركته فى الأفلام بالصين، ولكنه تحول إلى مغامر بعد أن اكتشف إمكانية جني أموال أكثر من التمثيل من خلال تصوير مقاطع فيديو لمغامراته الخطيرة، وخلال 10 أشهر اكتسب شهرة كبيرة بوصفه مغامرًا ومتسلقًا يستطيع أداء الحركات المثيرة من أعلى ناطحات السحاب.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X