مشاهير /سينما وتلفزيون

عمرو واكد: سعيد جدًا بالتعاون مع الفرقة السينمائية الأولى لإعداد المواهب الكويتية

عمرو واكد
عمرو واكد
عمرو واكد
عمرو واكد

يزور الفنان المصري العالمي عمرو واكد الكويت خلال الأيام القادمة للإشراف على ورشة متقدمة في فن التمثيل تنظمها الفرقة السينمائية الأولى برعاية الشيخة انتصار سالم العلي لإعداد واكتشاف المواهب السينمائية من الشباب الكويتي الواعد.

حول زيارة واكد للكويت قال: "أشعر عند زيارتي للكويت أنني سأكون في بلدي ولا أشعر بأي غربة، وأتابع النشاط السينمائي فيها، كما سبق لي أن شاركت في المتلقى السينمائي الذي أقيم فيها عام 2011".

أهمية الورش السينمائية
عن سر تحمسه للإشراف على ورشة التمثيل أوضح: "بداية أشكر الشيخة انتصار سالم العلي الصباح مؤسس ورئيس كل من شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني و الفرقة السينمائية الاولى على دعوتها الكريمة. وأحييها على الجهود التي تقوم بها لرعاية شباب السينمائيين في الكويت وإنتاج العديد من الأفلام خلال الفترة الماضية، وكذلك المخرج رمضان خسروه مدير الفرقة السينمائية الأولى على جهوده في إقامة مجموعة من الورش السينمائية الإحترافية وحرصه على استقطاب المتخصصين في هذا المجال لتكون مخرجات الورش عالية الجودة. أما بخصوص ورشة التمثيل التي سأقوم بالمحاضرة فيها فهي تجربة مهمة جدًا لإيماني بأهمية الورش في إعداد وتدريب الممثل وسبق لي في بداية حياتي أن التحقت بإحدى الورش إلى جانب دراستي في الجامعة الأمريكية ومن خلالها أصبحت ممثلًا محترفًا".

الورش تجربة حية
وأضاف: "منذ فترة أحرص في مصر على تقديم مجموعة من الورش خاصة بفن التمثيل ولا ألتفت للمقابل المادي خشية أن يُساء استغلال اسمي بل كل ما يهمني أن أشعر بجدية من ينتسبون إلى الورشة وحرصهم على التدريب ودراسة فن التمثيل".

عما إذا كانت مثل هذه الورش مفيدة بالفعل قال واكد: "التمثيل مثل أي فن آخر يتطلب أولًا الموهبة والاستعداد لكنه يحتاج أيضًا إلى الثقافة والتدريب وهذا ما تحققه الورش وقد يتصورالبعض أن الموهبة وحدها تكفي وهذا غير صحيح.. وفي أمريكا ومعظم دول العالم تلعب الورش واستديوهات التمثيل دورًا مهمًا جدًا في تدريب الشباب والكثير من نجوم العالم الكبار تخرجوا من هذه الورش.. وأهميتها أنها تعطي للمتدرب التكنيك والتدريب وتضعه على الطريق الصحيح لاكتشاف موهبته".

التعاون
حول تعاونه مع الفرقة السينمائية الأولى قال: "سعيد جدًا أن أكون جزءًا من هذه التجربة الكويتية. خصوصًا أن الفرقة السينمائية الأولى تقدم مجموعة متنوعة من الورش في التمثيل وكتابة السيناريو والإخراج والموسيقى والمؤثرات الصوتية. وكلها بأسعار رمزية وذلك لانهم لديهم هدف وهو إعداد كوادر سينمائية كويتية وعربية شابة".

فيلم كويتي

ردًا على سؤال حول إمكانية مشاركته في فيلم كويتي قال واكد: "أرحب دائمًا بأي تجربة سينمائية داخل وخارج مصرسواء في أمريكا أو أوروبا. وسأكون أكثر حماسًا بأي تجربة في دولة عربية خصوصًا الكويت. فهذا أمر يضيف إلى رصيدي كممثل. بشرط ان يكون هناك نص جيد وظروف إنتاجية ملائمة فمنذ بداياتي شاركت في أعمال كثيرة متنوعة مع شباب في خطواتهم الأولى مثل تجربتي مع المخرج مروان حامد في الفيلم القصير "لي لي" عن قصة يوسف إدريس".

وختم النجم عمرو واكد تصريحه بالتعبير عن سعادته أن تقام ورشته في فبراير شهر الأعياد الوطنية في الكويت. متمنيًا للكويت ولجميع الشعوب العربية السلام والازدهار.

الجدير بالذكر ان الفنان عمرو واكد أحد الفنانين العرب القلائل الذين نجحوا في الوصول إلى العالمية حيث شارك أمام النجم جورج كلوني في فيلم "سريانا" وأمام سكارليت جوهانسون في فيلم "لوسي" وغيرهما من الأعمال .

 

X