اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعرَّف على نشأة وتطور أوبريت الجنادرية

راشد الماجد ومحمد عبده
ماجد المهندس وعبدالمجيد في أوبريت الجنادرية 29
أوبريت مولد أمة
راشد الماجد وماجد المهندس
عباس إبراهيم وخالد عبدالرحمن ويحيى البشري مع عبادي الجوهر
صورة جماعية لنجوم أوبريت الجنادرية 28
أوبريت كتاب مجد بلادنا
أوبريت فارس التوحيد
8 صور

تشهد السعودية نهضة وتطوراً كبيرين في شتى المجالات، منذ تولى الملك المؤسس مقاليد الحكم وحتى يومنا هذا، خاصة في مجال الحفاظ على التراث الوطني، عبر المعارض والمهرجانات المتخصصة، خاصة المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية»، الذي يعد أحد أكبر المهرجانات في البلاد، ويشرف عليه سنوياً «الحرس الوطني»، وتقـوم فكرته على الموروث الشعبي والتاريخي، والتعريف بالثقافة السعودية، وأصالة جميع مدن ومحافظات البلاد، والحياة التي عاشها الأجداد، والفلكلور الشعبي، والعادات والتقاليد.

وفي كل عام تقدم في المهرجان اللوحات الفنية والاستعراضية لكل منطقة عبر فرق متخصصة، تمنح المهرجان هوية ورونقاً خاصاً، هذا الحدث الذي ينتظره السعوديون والعرب بفارغ الصبر، يضم كذلك المؤثرات السمعية والبصرية التي تحكي مراحل تأسيس السعودية، والموروث الشعبي الخاص بالبلاد الذي لا يزال عالقاً في الأذهان وتتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل، ويسعون للحفاظ عليه بشتى الطرق ومنها مهرجان الجنادرية، الذي من أهدافه التأكيد على القيم الدينية والاجتماعية والمحافظة على التراث الوطني.

مراحـل نشأة وتطور الأوبريت «الغنائي» في الجنادرية:
بدأ تقديم الأوبريت في مهرجان الجنادرية عام 1988 وتحديداً في نسخته الخامسة، وتقوم فكرته على تجسيد صورة التلاحم الوطني بين الشعب والقيادة. فقبل ثلاثين عاماً صاغ الشاعر الأمير سعود بن عبدالله أولى كلمات الأوبريت، وشارك في القصائد ثلاثة شعراء، تناوبوا على تقديم اللوحات الفنية هم: فهد بن دحيم، عبدالرحمن الصفيان، والأمير بدر بن عبدالمحسن، أما ألحان أوبريت «مولد أمة» فهي لمحمد شفيق، ويعد هذا الأوبريت الأكثر رسوخاً في الأذهان نظراً لكلماته الخالدة، التي لا تزال تتردد في أغلب المناسبات الوطنية، وفي جميع المحافل الوطنية، وقام بأدائه فنان العرب محمد عبده، والفنان الراحل طلال مداح.
وشهد عام 1998 أول أوبريت غنائي خطـابي حمل عنوان «كتاب مجد بلادنا» من كلمات الشاعر الأمير عبدالرحمن بن مساعد، وألحان محمد شفيق، وغناء كل من: محمد عبده، طلال مداح، عبدالمجيد عبدالله، عبدالله رشاد، وسرد تاريخي للدكتور حسن نجار، وإلقاء: راشد الشمراني، عبدالعزيز الحماد، ومحمد الطـويان.

أما أوبريت «ملحمة فارس التوحيد» الذي خلد قصصاً وروايات فقد لاقى إشادة كبيرة لتقديمه بصوت نسائي للفنانة نوال الكويتية، التي تعد أول صوت نسائي يتغنى في الجنادرية، وهو من كلمات الأمير بدر بن عبدالمحسن، وبصوت محمد عبده، ملحن هذا الأوبريت، طلال مداح، عبادي الجوهر، عبدالمجيد عبدالله، ونوال الكويتية. وتميز بصوره الاستعراضية التي شكلت ملحمة درامية وجسدت واقعاً وطنياً يعبر عن الواقع المعاش.
وتماشياً مع التعايش العربي، جاء أوبريت «أنشودة العروبة» ليكون أول أوبريت عربي في المهرجان، بمشاركة أصوات عربية: عبد الهادي بالخياط من المغرب، أحمد فتحي من اليمن، نور مهنا من سوريا، وشادي الخليج من الكويت، وتجسدت الصورة الاستعراضية في دور صلاح الدين الأيوبي، والوحدة العربية. وفي عام 2006 حظي أوبريت «وفاء وبيعة» بأول حضور للأطفال عبر أغنية «بابا عبدالله» وقدِّم إهداءً للملك عبدالله، رحمه الله.
ولأن الجنادرية تسمو للسلام، وتحيي الروح والحس الوطني في المجتمع، فقد باتت أحد الرموز التي تخلدها البلاد في خدمة المجتمع، ولحماية التراث العريق الذي أصبح معلماً من معالم الوطن، وقد شهد أوبريت «أرض المحبة والسلام» عام 2008 مشاركة نسائية للفنانة هند، وكذلك أوبريت «وطن الشموس» عام 2009 بصوت أماني السويسي.

أما أوبريت «وحدة وطن» الذي يحكي عن التلاحم الوطني ضد الإرهاب والطائفية فكان متميزاً ومغايراً لما جرت عليه العادة بظهور صوتين نسائيين هما يارا، وفدوى المالكي، بمشاركة: محمد عبده، راشد الماجد، عبدالمجيد عبدالله، عباس إبراهيم، وماجد المهندس، الذي لحن الأوبريت مع ناصر الصالح.
ويعد أوبريت «كوكب الأرض» عام 2014 آخر أوبريت غنائي، قُدمت فيه صور تمثيلية واستعراضية بمشاركة فرقة الفلكلور، أما أوبريت «أئمة وملوك» من كلمات الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن، وألحان ياسر بو علي في نسخة 2018 فسيكون أول أوبريت غنائي يشهده عهد الملك سلمان، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وسيكون ممتعاً كما هي العادة.

• مسميات أوبريت الجنادرية:
• مولد أمة.
• وقفة حق.
• أرض الرسالات والبطولات.
• التوحيد.
• دولة ورجال.
• عرايس المملكة.
• كفاح أجيال.
• كتاب مجد بلادنا.
• ملحمة فارس التوحيد.
• أمجاد الموحد.
• خليج الخير.
• أنشودة العروبة.
• خيول الفجر.
• عرين الأسد.
• وطن المجد.
• وفاء وبيعـة.
• أرض المحبة والسلام.
• عهد الخير.
• وطن الشموس.
• وحدة الوطن.
• فرحة وطن.
• قبلة النـور.
• كوكب الأرض.
• أئمة ومـلوك.

وسيحظى الأوبريت الغنائي هذا العام باستحداث تقنيات عالمية، وإضاءات تحمل لوحات ثقافية واجتماعية، تحكي مسيرة السعودية منذ نشأتها بداية بالدولة السعودية الأولى، مروراً بالثانية، وانتهاء بهذا العهد الزاهر في الدولة السعودية الثالثة، ويجري العمل على البروفات ليلاً ونهاراً ليخرج الأوبريت بصورة راقية، وسينقل على الهواء مباشرة، وهو من إخراج أحمد الدوغجي، وسيقدم يوم الأربعاء المقبل 7 فبراير.