أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اليونيسيف: «زواج القاصرات» انخفض في آسيا وارتفع في أفريقيا والشرق الأوسط

زواج القاصرات.. انخفاض بآسيا وارتفاع بأفريقيا
دعوات لمحاربة ظاهرة زواج القاصرات في أفريقيا
شهد العالم في الآونة الأخيرة انخفاضًا كبيرًا في معدلات «زواج القاصرات»، لكن النسبة في الوقت ذاته ما زالت مرتفعة في منطقة جنوب الصحراء؛ وذلك وفقًا لما كشفت عنه مؤخرًا منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، يوم أمس الثلاثاء.
وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: إنه جرى منع إتمام 25 مليون حالة زواج قاصر في العقد الأخير.
وأوضحت الـ«يونيسيف» أن منطقة جنوب آسيا شهدت أكبر انخفاض في «زواج القاصرات»؛ حيث انخفض بنسبة الثلث احتمال تعرضها لهذا الزواج المجحف.
ووفقًا لـ«سكاي نيوز»، فقد أرجعت الـ«يونيسيف» سبب الانخفاض، الذي طرأ في هذه المنطقة، إلى التراجع الذي حدث في الهند؛ حيث تحسنت نوعية تعليم الفتيات، وحملات التوعية والنشاطات الحكومية لحماية المراهقة.
وانخفضت بنسبة 15 بالمائة في العقد الأخير، ويعتقد أن واحدة من كل 5 فتيات متزوجات قاصرة، بعد أن كانت النسبة واحدة مقابل 4 قبل 10 سنوات.
لكن الـ«يونيسيف»، تشير إلى أن الظاهرة متفاقمة حاليًّا في دول جنوب الصحراء في أفريقيا، حيث تقول المنظمة إن زواج الفتاة تحت سن 18 يعتبر «زواج قاصرات».
وتفيد أرقام المنظمة بأن هناك 12 مليون طفلة متزوجة في العالم خلال السنة، مشيرة إلى وجود 650 مليون امرأة متزوجة عقدت قرانها عندما كانت طفلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X