سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف تقومين سلوك طفلك؟

تشكو الأم من تصرفات غير طبيعية لطفلها، وتعتقد أنه قد أصبح خجولاَ، وقد تعتقد أنه لا يجيد التعامل مع الناس، وفي نفس الوقت هناك أمهات يشتكين من عناد الأولاد وبأنهم يستخدمون أسلوب التهديد والمساومة للحصول على ما يحتاجون، وكل هذه تصرفات بحاجة إلى تقويمَ!!

خجول أم "بولي"!



تحمسين ولدك على المشاركة في النشاطات الصيفية والدخول في المعسكرات، والاندماج مع الأطفال في سنه، وقد يخذلك إذا كان خجولاً غير قادر على اللعب مع أقرانه، فماذا تفعلين ومن السبب في ذلك؟ الدكتورة فاطمة الصايغ، اختصاصية علم الاجتماع ترجع المشكلة إلى الآتي

  • عدم تعويد الطفل على الحوار، مع أنها مسألة مهمة تنمي الثقة عنده.
  • مشكلة خجل الطفل تبدأ من المنزل، بسبب الطريقة التراتبية، أي لا تجادل الأكبر منك ودون تبرير، والطفل حتى مرحلة الـ 5 سنوات يكون مرتبطاً بأمه، فإذا لم تبني ثقته بنفسه أنشأت طفلاً خجولاً لا يألف العالم الخارجي، ويتقوقع في ركن من أركان الفصل في المدرسة.

  • والمطلوب بناء ثقة معتدلة، أي لا نوافق الطفل على شيء يريده، كي لا يتحول إلى مغرور مدلل كالذين يسمونهم في المدرسة «بولي» أي الأطفال الذين يشكلون عصابات ويصبح الطفل الخجول هدفاً لهم، فعليك من المنزل أن تعلمي طفلك كيف يناقش بحدود ويحترم رأي الآخر.

أريد شوكولاتة



من المؤكد أنك اصطحبت طفلك وستصطحبينه طوال الصيف لمشاهدة الألعاب والأفلام والتنزه في الأماكن العامة والمولات، لكنك إن لم تسيطري على طلبات أكله خارج البيت سيدفع هو الثمن من صحته وأنت من جيبك، لذلك تنصحك اختصاصية التغذية تينا شويري بالآتي:
1 – لا تأخذيه إلى «المول» وهو جائع، أي تجنبي وقت الغداء والعشاء ليستمتع باللعب فقط. وأفهميه أن الوقت ليس لتناول الطعام.
2 – لا تشتري له من الشوكولاته المعروضة في الممرات، وحاولي أن تعطيه تفاحة في يده أو موزة بدلاً عنها. أو أن تصطحبي له ساندويتش جبنة مثلاً.
3 – حاولي عدم المرور أمام البضائع المليئة بالسكريات، فإن رؤيتها قد تغيظه، ولا تزيدي هذا الغيظ بأن تشتري واحدة لنفسك وتحرميه هو منها.
4 – تجنبي شراء العصائر بكثرة وعوديه على المياه النقية.
5 – قد يحب مضغ العلكة شريطة أن يكون فوق الخامسة من عمره، على أن تكون بدون سكر.

6_ لا توافقي طفلك على شيء يريده، كي لا يتحول إلى مغرور مدلل كالذين يسمونهم في المدرسة " بولي" هذه هي الخلاصة....

X