فن ومشاهير /مقابلات

ملكة جمال العرب نادين لـ"سيدتي نت": أرفض الإغراء

على هامش مجموعة من الأنشطة الخيريّة والاجتماعيّة، التقت "سيدتي نت" ملكة جمال العرب لسنة 2013 "نادين فهد عكوان"، في مدينة الدارالبيضاء المغربيّة، وكانت معها هذه الدردشة:
* لو أردنا تعريف الجمهور المغربيّ بنادين فهد، فبمَ تعرّفين نفسك؟

- نادين فهد عكوان، سوريّة الجنسيّة، ومن مواليد الكويت. درست في الكويت جميع المراحل الدراسيّة، إلى أن وصلت إلى الجامعة. سافرت إلى الأردن لدراسة الصيدلة والعلوم الطبيّة في عمّان، ثمّ عدت إلى الكويت لأعمل في إحدى شركات الأدوية العالميّة. وخلال عملي، كنت أدرس الماجستير في إدارة الأعمال. وقبل تخرّجي، كنت قد افتتحت شركتي الخاصّة في الكويت، والتي أديرها بنفسي، وحلمي أن أترك تأثيراً في قلوب وعقول كلّ النّاس فأكون أكثر من ملكة جمال شاركت في الأنشطة الاجتماعيّة والإنسانيّة، وأن أحصل يوماً على لقب "سفيرة النوايا الحسنة" أو "سفيرة المحبّة والسّلام".
* ماهي المقوّمات التي دعتك إلى دخول مسابقة الفتاة المثاليّة؟
ـ مقوّماتي العلميّة، الثقافيّة والأخلاقيّة، بالإضافة إلى المقوّمات الجماليّة.
* ماهي الإضافة التي قدّمتها إليك مسابقة الجمال؟
ـ استفادتي هي تمكّني من أن أبرهن أنّ الجمال الخارجيّ لا يكتمل إلا بوجود جمال داخليّ متمثل بالعلم وحسن المعاملة والسلوك الحسن والثقافة، وأن أوصل صورة الفتاة السوريّة إلى كلّ الوطن العربيّ وصورة الفتاة العربيّة إلى العالم بأكمله. كما أنّني أصبحت مشهورة، وأصبح لي تأثير إيجابيّ على العديد من الأشخاص الذين يُراسلونني باستمرار، ليقولوا لي إنّني قدوتهم وإنّهم فخورون بي وإنّ شخصيّتي وإرادتي دائماً تقوّيهم وتعطيهم الأمل، لا بل بعضهم ـ عندما ييأس ـ يقول لنفسه "كن كـ نادين". كما هناك الكثير من الإطراءات التي تُشعرني أنّني امتلكت الكون بأكمله، وهذا حقاً أجمل شيء أضافه إليّ اللقب.
* ماهي الصعوبات التي واجهتك أثناء المسابقة ؟
ـ أنا بطبيعتي إنسانة أعطي كلّ شيء حقّه وأكثر، وأحسّ بالمسؤوليّة الكبيرة تجاه أيّ شيء أقوم به، وأعمل المستحيل للوصول إلى هدفي؛ ولأنّني كنت أضع هدف الحصول على اللقب نصب عينيّ، واجهت صعوبات أكثر من غيري، لأنّني كنت ألتزم دائماً بمواعيد المحاضرات والتدريبات، وكنت دائماً ما أصل قبل الجميع بوقت طويل، ربّما بلغ الساعتين في بعض الأحيان، هذا بالإضافة إلى أنّني عندما كنت أذهب إلى غرفتي لأرتاح، كنت أقرأ كتب المعلومات العامة لأحضّر نفسي للامتحان التحريريّ وأسئلة اللجنة؛ ولقد عشت مدّة 8 أيّام، كنت أقتصر خلالها على 4 ساعات من النوم فقط، بالإضافة إلى أنّني لم أكن آكل جيّداً خوفاً من زيادة وزني، فضلاً عن الشعور بالقلق والتوتّر..صحيح أنّ كلّ هذه العوامل ظهرت على وجهي..ولكنّ هذا التعب والالتزام والإرادة هو الذي أوصلني إلى تاج الملكة.
* بعد فوزك بملكة جمال العرب التي أقيمت في مصر، هل تفكّرين بدخول عالم التمثيل؟
ـ بالتأكيد، تلقيت بعض عروض التمثيل، ولكنّ التمثيل يحتاج إلى تفرّغ، وأنا حاليّاً لا أملك الوقت الكافي لهذه التجربة؛ وإن قرّرت التمثيل يوماً، فسيكون ضمن شروط محدّدة، كأن يكون دوري مؤثراً وبعيداً عن الابتذال أو الإغراء، وأن يكون إنتاجاً ضخماً، مع مجموعة من النجوم الذين لهم ثقلهم في الوطن العربي.
* ما هي مشاريعك المستقبليّة؟
ـ لديّ العديد من المشاريع ومشاريعي دائماً متجدّدة، فكلّما أنهيت مشروعاً دخلت آخرَ؛ وأهمّ مشروع لديّ الآن هو أن أؤدي رسالتي الاجتماعية و الإنسانية على أكمل وجه، وبعدها سأعود لأهتم بعملي و دراسة الدكتوراه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X