سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

في عيد الأم.. أزهار وبطاقات حب وقوالب حلوى هدايا الأطفال لأمهاتهم

زيد أحمد
التوأم عبد الكريم ويحي محمد
سدين محمود عفيف
العنود السبيعي
مبارك القحطاني
لورين محمد عثمان
أحمد محسن الكثيري
سعود نايف ال خليفه
طارق يوسف
سيف نبيل
جودي طقش
عبد الرحمن محمد
رغد يوسف

بعيدًا عن عالم الكبار وكلماته المنمقة وأفكاره المرتبة ... يبقى الطفل ببراءة كلماته وبساطة تصرفاته، صاحب المشاعر الأصدق والإحساس الأعمق بوالدته التي يرى أنها "كل الدنيا"، ضيوف مجلة سيدتي صغار في أعمارهم، كبار في مشاعرهم، دائما يجدون طريقتهم البسيطة والعفوية لقول "أحبك أمي"، فما هي مخططاتهم ليوم عيد الأم هذا العام؟

لورين محمد عثمان، ترى أن عيد الأم هو اليوم الوحيد الذي يمكن أن تقول فيه "شكرًا ماما" لكل ما تقدمين لنا، وقالت: أحب صنع بطاقة حب أقدمها لها كل عام بجانب هدية يختارها والدي، وتكمل: " هذا العام أخبرني أنه سيحضر ساعة جميلة أقدمها لها هدية عيد الأم".
بينما تعلمت جودي طقش من والدتها أهمية عيد الأم وقالت: " هو كالعيد بالنسبة لنا، فأمي وخالاتي يحتفلن لجدتي ويحضرن لها الهدايا، ونحن أيضا نحضر لوالدتي هدية مختلفة كل عام بمساعدة والدي، ولكن نحن نقرر ماذا تكون الهدية، مع باقة ورود جميلة.. هذا العام سنهديها محفظة جميلة".

قالب وصورة:
وتمنت رغد يوسف إهداء والدتها الدنيا بما فيها، وقالت: " كل عام، انتظر عيد الأم بحماس شديد، ونحضر قالب كيك مكتوب عليه عبارة جميلة، مع هدية أيضًا، وتضيف: "هذا العام سنفاجئها بصورة جميلة لها على قالب الكيك ونكتب "نحبك أجمل ماما"".
بينما شقيقها الأصغر طارق يوسف فقال: " أحب عيد الأم لأننا نحتفل بأمي ونقول لها كم نحبها، وندللها في هذا اليوم بمساعدتها في أعمال المنزل وألا نزعلها أبدا، أهديها وردة خاصة مني في كل مرة ... و يساعدنا والدي كل عام في إختيار هدية جميلة نقدمها جميعا لها".


أفكار مختلفة لهدايا هذا العام:
سعود نايف ال خليفه المتعلق بوالدته كثيرا ويرى أن عيد الأم فرصة ليعبر لها عن مدى حبه لها واهتمامه بمناسبات تخصها بهدية تسعدها ويقول: " نتفق انا ووالدي دائما ماذا نقدم لها في عيد الأم، عادة أنا اختار لون الورد ووالدي يختار نوع الهدية بعد أن يريني ياها، وقررنا هذا العام أن نقدم لها قلادة من الألماس وسنغلفها بصندوق نملئه بالزهور، و أن تكون هديتنا مختلفة عن كل عام بباقة من الورد وهدية بسيطة".
بينما عبد الرحمن محمد فقال: " أمي هي كل شيئ وأحبها أكثر من أي شيئ آخر، كل عام أهديها وردة مني لأن الهدية الأخرى تكون مشتركة مع إخوتي ويحضرها لنا والدي، ونقدمها لها جميعا، أما الوردة فتكون مني فقط، هذا العام سنتشارك لنحضر لها نظارة شمسية جديدة ستعجبها".


أغنية الأم:
أغنية عن حب الأم تعلمها سيف نبيل من مدرسته متحمس ليسعد بها والدته ويغنيها لها في عيد الأم ليقول لها كم يحبها، وقال: " أتدرب عليها كثيرا حتى أغنيها جيداً وبطريقة جميلة، بجانب وردة حمراء وقالب كيك مكتوب عليه "ماما" لتعرف كم أحبها، وأضاف متحمسًا: " سأحتفل لها كما تحتفل لي دائما، وسأطلب منها أن تحضر لي هدية أيضا".


مفاجأة كل عام
براءة الأطفال ظهرت بقناعة زيد أحمد - عندما أخبرنا أنه يفاجئ والدته كل عام بـ عيد الأم دون أن تعلم، وقال: " في كل عام أفاجئ والدتي صباحا بورود اتفق سرا مع والدي بإحضارها لي في الليلة السابقة، وتسعدها كثيرا، فتقوم بتجفيفها والإحتفاظ بها، كما أنني أقوم سراً بصنع بطاقة لها مليئة برسومات قلوب ملونة كما تفعل شقيقتي الأكبر مني، لنفاجئها بها أيضا، باب الثلاجة مليئ ببطاقات عيد الأم من كل عام، هذا العام تعلمت بالمدرسة أن أكتب "أحبك ماما" سأكتبها مع أول حرف من اسمي واسمها وقلب كبير على البطاقة".
أما أحمد محسن الكثيري، فقال "عيد الأم جميل يمنحنا فرصة لتقديم هدية متواضعة لأغلى انسانة، وفي كل عام أقدم لها هدية بسيطة ومختلفة عبارة عن بطاقة مكتوب عليها اسمها وباقة ورد أو قالب كيك مكتوب عليه عبارة جميلة، هذا العام قررت أنا وشقيقي ووالدي أن نحضر لها هاتف محمول".


هديتنا الخاصة كل عام:
ورغم صغر سن التوأم عبد الكريم ويحي محمد، إلا أنهما يشعران بالمجهود الذي تبذله والدتهما لرعاية توأم معا، خاصة وقت الدراسة أو عندما يتشاجران أو يلعبان ويثيران الفوضى في كل مكان، ويبدأ عبد الكريم ويقول :" الورود أساسية في عيد الأم، وبجانبها يختار اخوتي الكبار هدية أخرى مختلفة كل عام، ويكمل يحيى:" أما أنا وعبد الكريم فنقوم بصنع بطاقة كبيرة نقدمها أيضا نكتب عليها كم نحبها، فاختيار الهدية دائما يكون لإخوتي، أما البطاقة فنقوم أنا وعبد الكريم بتصميمها وتلوينها وتزينها فتكون هديتنا الخاصة".
أما الصغيرة سدين محمود عفيف فقد بدت حساسة وشاعرية جدا بكلماتها وقالت: "أمي أفضل وأحن الأمهات، أحبها كثيرا ولا أجد كلمات تعبر عن حبي لها، في عيد الأم عادة يحضر والدي هدية مع الورود لنقدمها نحن لها، و ندعوها لتناول الغذاء أو العشاء خارج المنزل في ذلك اليوم، وأنا متحمسة لأعلم هدية هذا العام".
ومبارك القحطاني قال: "أمي هي كل الدنيا بالنسبة لي، وهي صديقتي المقربة أيضا، سأهديها مثل كل عام .. وردة وقالب كيك مكتوب عليه تهنئة وكلمة تعبر عن حبي لها".
أما العنود السبيعي التي تعتبر والدتها أجمل وأحب شخص في حياتها، وتنتظر عيد الأم بحماس حتى تعبر لها عن حبها لها من خلال بطاقة تهنئة ترسمها وتقدمها لها، وتقول: " أزين البطاقة بالألوان والورود والقلوب وأضيف صور جميلة لتسعد بها أمي وتنال إعجابها".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X