اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تأسيس أول نادٍ تطوعي لأطباء الأورام بالمملكة بمشاركة 60 مختصًا بالشرقية

رئيس جمعية السرطان مع احد المتخصصين
أول اجتماع لنادي الأورام التطوعي بالمملكة
3 صور

انطلقت أعمال أول نادٍ تطوعي لأطباء الأورام بالمملكة بالمنطقة الشرقية بمشاركة 60 طبيبًا من الأطباء الاستشاريين والمختصين في هذا المجال، وذلك تحت مظلة جمعية السرطان السعودية.

ويهدف النادي لتبادل الخبرات بين الكوادر الطبية العاملين بمختلف المستشفيات والمراكز الصحيّة المتخصصة في مكافحة الأورام، بالإضافة إلى عقد الندوات التثقيفية التي تسهم في الاطلاع على أبرز المستجدات العلاجية الخاصة بمرض السرطان على المستوى الدولي.
وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية عبد العزيز التركي، أن هذه المبادرة لتأسيس أول نادٍ تطوعي لأطباء الأورام بالمملكة، جاءت انطلاقًا من رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي تسعى لزيادة أعداد الأطباء المتخصصين في هذا المجال وتطوير قدراتهم بما ينهض بالخدمات الصحية والعلاجية، إضافة إلى الحد من انتشار الأمراض ومنها الأورام السرطانية.
فيما أشار رئيس قسم الأورام بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام والمشرف على نادي أطباء الأورام د. فهد بن شمسة، إلى أن اللقاء تضمن جلسة حوارية حول النادي وأهدافه والخدمات التي سيقدمها مستقبلاً لخدمة المجتمع بهذا المجال، إضافة إلى ندوة طبية عن سرطان المعدة شارك بها العديد من الأطباء المختصين بهذا المجال بهدف التعرف على مستجدات هذا المرض والطرق العلاجية الحديثة.
وأضاف بن شمسة أن النتائج الإيجابية التي سيحققها أول نادٍ لأطباء الأورام بالمملكة، أنه سوف يصبح مركزًا خيريًا تطوعيًا يفتح الباب لتطوير القدرات وتبادل الخبرات بين الأطباء، متوقعًا أن يساهم النادي بطرح العديد من التوصيات والمخرجات العلمية المؤثرة إيجابيًا بمجال مكافحة الأورام بالمملكة.
أما استشاري الأورام بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام د. حافظ الحلواني، فقد أكد في حديثه أن الإحصائيات المسجلة بالسجل الوطني للأورام خلال العامين الماضيين أظهرت أن هناك ٣٠٠ شخص يعانون من أورام المعدة بالمملكة، مبينًا أن التهاب المريء المزمن يعد أحد العوامل التي تزيد نسبة الإصابة بسرطان المعدة، بالإضافة للتدخين وزيادة الوزن.