اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عقار جديد يهاجم الجينات المسببة للسرطان

عقار جديد يهاجم الجينات المسببة للسرطان
2 صور

لا تزال معدلات الوفيات بسبب سرطان الرئة والثدي مرتفعة، ولهذا السبب يكثف العلماء أبحاثهم لإيجاد حلول لهذا المرض، وطرحت دراستان حديثتان حلاً لنوعين من السرطانات باستخدام دواء واحد، إذ يأمل الأطباء أن يسهم العقار الجديد في علاج سرطان الثدي وسرطان الرئة، وكذلك وقف السرطانات المرتبطة بالسمنة.
ويستند الأطباء القائمون على الدراستين من جامعة ولاية ميشيغن بالولايات المتحدة إلى طرق جزيئية جديدة لمهاجمة السرطان، تعتمد على استهداف الجينات المسببة للسرطان والمشاركة في نموه.
وكان العلماء مهتمين بشكل خاص بمثبطات البرومودومين (مثبطات BET)، وهي فئة جديدة وواعدة من الأدوية التي تستهدف الجينات المشاركة في نمو السرطان، وتعيق الجينات المعززة للنمو وبالتالي تبطء نمو الورم، وذلك حسب الوكالات.
ونشر الباحثون الدراستين في مجلة "الوقاية من السرطان"، وتركز الأولى على سرطان الثدي وسرطان الرئة، فيما يقتصر الآخر على السرطانات المرتبطة بالسمنة، ولا تزال التجارب على العقار في مرحلتها السريرية.