سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

ما هو إسهال "التجوال"؟

كثير من الأمهات يلجأن إلى الطبيب متسائلات عن حالة الإسهال المستمرة التي يعاني منها أطفالهن...خاصة بعد العام الأول من العمر..تزامناً مع بداية تعلم الطفل المشي والجري، عن هذا النوع من الإسهال والذي يطلق عليه الأطباء إسهال" التجوال" يحدثنا الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال عن مواصفاته وطرق علاجه.

*إصابة الطفل بالإسهال المستمر بعد عامه الأول لا يعني أنه يعاني سوء هضم أو عدم الامتصاص، أو إصابة الجهاز الهضمي بالطفيليات أو البكتريا، وهذا يؤكد أن العقاقير المطهرة والقابضة للإسهال، وإجراء تحاليل البراز بما فيه مزرعة للبراز لن توقف الإسهال.
* الطفل في هذه الحالة يبدو بصحة ولا يعاني من أعراض جفاف أو سوء تغذية أو نقص فيتامينات أو أنيميا، وإن كان برازه يبدو مثل الطعام غير المهضوم؛ خاصة عند تناول بعض الخضروات مثل البازلاء والجزر.
* يحدث هذا الإسهال غالباً والطفل يمشي أو يلعب أو يتجول في المنزل...لذا سمى بإسهال "التجوال".
* يحدث دائماً بعد العام الأول من العمر حين يبدأ الطفل في المشي والجري، والعاملان المسببان لهذا النوع من الإسهال هما فترة زمنية مؤقتة من العمر بعد العام الأول؛ حيث تقل فيها فاعلية الإنزيمات الخاصة بامتصاص وهضم الأغذية مع زيادة حركة الأمعاء، إضافة إلى تأثير الجاذبية الأرضية التي تسهل إخراج البراز والطفل واقف.
* تستمر هذه المؤثرات عند بعض الأطفال شهرين أو ثلاثة على الأكثر ثم يتحسن الطفل تلقائياً.
* لا ينصح بإعطائه أي أدوية أو عقاقير مطهرة للأمعاء أو ممسكة، كل ما عليك شرح الحالة للطبيب مع الاستمرار في تناول الأغذية المعتادة، ومتابعة الطفل حتى تزول الأعراض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X