اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أرادت خلفيّة كـJennifer lopez فانتهت بلا أطراف

2 صور

أرادت سيّدة أمريكيّة أن تحصل على خلفيّة كخلفيّة المغنيّة العالميّة "Jennifer lopez"، لكنّها استعجلت تحقيق حلمها، واستخدمت السيليكون المنتشر في السوق السوداء، فكادت تدفع حياتها ثمناً لذلك.
وفي التفاصيل أنّ "ابريل ميشيل براون" توهّمت أنّ في إمكانها تحسين خلفيّتها من دون عمليّات مكلفة، فلجأت إلى أشخاص غير مرخّص لهم، حيث قاموا بحقنها بإبر السيليكون.
وبعد مرور فترة من الوقت، بدأت براون 46 عاماً تشعر بآلام في خلفيّتها، وأخذ لون بشرتها يزداد اسوداداً. وفي النهاية، تسبّب السيليكون الاصطناعيّ لها بالتهاب انتشر في أنحاء جسدها. وبعد توقّعات الأطباء وفاة "براون"، نجت المرأة من الموت، بالرغم من خسارتها رجليها ويديها، وباتت تمشي الآن على رجلين اصطناعيّتين.
ونتيجة لما تعرّضت له من محنة، تقوم "براون" بالعمل في إحدى الجمعيات الخيريّة التي تدعو إلى التوعية، وتحضّ الناس على قبول أشكالهم كما هي، وألا يُعرّضوا أنفسهم للتجارب.