أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ازدياد حالات الانتحار تحت عجلات المترو في مصر!

احدى حالات الانتحار التي رصدتها الكاميرات
تجمهر حول حالة انتحار سابقة

أعلنت شرطة النقل والمواصلات المصرية تزايد حالات الانتحار بين الشباب تحت عجلات المترو لأسباب نفسية، أو خلافات أسرية، أو مشكلات اقتصادية، علماً أن مصر غير مدرجة ضمن الدول التي تشهد تزايداً في حالات الانتحار، كما هو الحال في الدول الإسكندنافية، وجنوب إفريقيا.
وكشف أحمد عبدالهادي، المتحدث الإعلامي لشركة مترو الأنفاق، أن شاباً "34 عاماً"، انتحر أمس الأحد برمي نفسه تحت عجلات قطار المترو في محطة شبرا الخيمة، ما أدى إلى توقف حركة القطارات لرفع الجثمان من بين القضبان، مشيراً إلى أنه في 3 مايو الماضي، أقدم مواطن على الانتحار أسفل عجلات مترو أنفاق غمرة بعد أن قفز أمام القطار أثناء دخوله المحطة.
وبيَّن أنه في 2 يوليو الماضي، أقدمت فتاة على الانتحار بإلقاء نفسها تحت عجلات مترو الأنفاق في منطقة مصر القديمة، ما أدى إلى مصرعها في الحال، وفي 22 يوليو، ألقى شاب بنفسه أمام قطار المترو في محطة المرج، ما أدى إلى وفاته، وفي 30 يوليو، أقدم شاب على الانتحار بإلقاء نفسه تحت عجلات مترو الأنفاق في محطة أحمد عرابي، حيث تفاجأ ركاب المحطة بقيام شاب في العقد الثالث من العمر بالقفز تحت عجلات المترو، وتبيَّن أنه يعاني من ظروف مادية صعبة، تمنعه من الزواج.
وذكر عبدالهادي، أن عدد حالات الانتحار من خلال رمي الشخص نفسه أمام قطار المترو، بلغ ست حالات في الأشهر الثلاثة الماضية، وأن معظم المنتحرين شبان مراهقون، أو في عمر الزواج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X