اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بين جدة والرياض وأبها عادات رمضانية مختلفة

10 صور

تستعد المملكة العربية السعودية بكل مدنها ومناطقها لاستقبال شهر رمضان الكريم كما هو الحال في كل عام، ولكن تختلف العادات لدى تلك المدن والمناطق. «سيدتي نت» تعرض وبشكل مختصر بعضاً منها.

جدة
تصف لنا مها القبالي كيفية استعداد أهل جدة لهذا الشهر الفضيل، والذي يبدأ مع الأيام الأولى لشهر شعبان، حيث يبدأ الأهالي شراء المواد الغذائية والأواني المنزلية؛ استعداداً للولائم والعزائم التي تحلو مع نفحات هذا الشهر الكريم، ومن أشهر العادات لدى الأهالي في جدة ولدى معظم مناطق المملكة الحرص على تجمع العائلة في بيت كبيرهم، وتناول طعام الإفطار أو السحور جماعة. أما أشهر الأكلات فهي الصيادية، ويتم إعدادها على وجبة السحور، وهي عادة قديمة. وتعد السوبيا المشروب المفضل والأساسي في شهر رمضان، والمسيطر على أغلب الموائد الرمضانية. أما الدبيازة فهي نوع من الحلوى المعروفة لدى أهل جدة، ولا ننسى ماء زمزم المبارك الذي لا تخلو منه سفرة في رمضان. ومن العادات المحببة إلى النفس، تبادل العوائل فيما بينها للمأكولات التي يتم طبخها في المنزل. ويكثر في شوارع جدة في هذا الشهر الكريم بسط البليلة في الحارات والأزقة والأسواق، وأيضاً بسطات الترمس والبطاطا المقلية.

أبها
أما ماجد التيهاني، فحدثنا بأنّ استعداد أهل أبها في هذا الشهر يتمثل بسوق رمضان الشعبي (سوق السمبوسة) الذي يجذب الكثير من الزوار، ويشهد إقبالاً كبيراً من جميع الفئات، ويتميز هذا السوق بتنوع مأكولاته الرمضانية التي اشتهرت بها منطقة عسير منذ القدم. ويستثمر بعض شباب المنطقة في بيع بعض المأكولات المنزلية، ومن أشهر الأكلات: الحلبة، والجريش، والملة، وخبز اللحوح، والسمبوسة، والمعجنات بأنواعها والحنيذ، وخبز الخمير، والبر، والشعير، وبعض أنواع الحلويات والمقبلات، والعسل والتمور، وقد أصبحت هذه المأكولات مع الزمن جزءاً من تراث هذه المنطقة العريقة. ومن العادات المحببة للنفس خروج الشباب بعد صلاة العصر؛ ليستمتعوا بالجو الجميل ويعيشوا أجواء رمضان الشعبية التي لطالما تميزت بها أبها وقد أصبحت عادة يومية لديهم، وتستمتع بعض العائلات بتناول فطورها خارج المنزل في المنتزهات والأماكن العامة المهيأة لاستقبالهم طوال الشهر، وبعض هواة كرة الطائرة يمارسون هوايتهم بعد صلاة التراويح وحتى وقت السحور.

الرياض
والختام كان مع فهد العتيبي من مدينة الرياض الذي أخبرنا عن استعداد عاصمة المملكة لهذا الشهر الفضيل، موضحاً أنهم يعدون لاستقباله بشكل خاص، وهناك عادات عامة يحرص عليها الجميع من شراء الفوانيس، وتعليق الزينة، والازدحام على الأسواق، وشراء مستلزمات رمضان، وتوزيع أيام الإفطار بين بيوت الأقارب. ومن أشهر الأكلات في رمضان: الشوربة، والسمبوسة، والمكرونة، والشعيرية، وسلطة الخضراوات، والحلى والفواكه. وعندما يأتي وقت السحور يتناولون وجبة تتألف من لحم مشوي وسلطة خضراء وسلطة فاكهة وكأس لبن رائب. ومن العادات المحببة للنفس لدى أهل الرياض أن يبدأ فطورهم بماء زمزم وتمر ولبن رائب، ثم يصلون المغرب، ثم يكملون الفطور بتجمع الأهل، ومن عاداتهم تبادل أماكن الفطور، فكل يوم يكون في بيت أحد الأقارب. وبعد صلاة العشاء والتروايح يحفظون القرآن.

تعرفي على عادات رمضانية أخرى