سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

متى تظهر علامات الحمل خارج الرحم؟

من أسباب الحمل خارج الرحم حدوث حمل في سن متأخر بين عمر 35-40 سنة
من أعراض الحمل خارج الرحم "نزول دم أثناء الحمل".
تشخيص الحالة عن طريق عمل اختبار الدم لمعرفة مستوى هرمون الحمل
أعراض الحمل خارج الرحم "آلام بأحد جوانب البطن".
من الأسبوع "الخامس" للحمل يمكننا رؤية كيس الحمل بالألتراساوند

من أكثر الأماكن شيوعا لحدوث الحمل خارج الرحم هو قناة فالوب بنسبة 95% من حالات الحمل خارج الرحم، ولكن متى تظهر علامات الحمل خارج الرحم؟ و ما هي أسبابه وأعراضه وطرق العلاج؟

للإجابة على كل هذه الاسئلة التقت "سيدتي نت" باستشاري جراحة النساء والولادة ومناظير واورام نسائية بالعيادة الأولى اتوال "نايل احمد حلمي" ليجيبنا عليها:

• في أي أسبوع يمكن اكتشاف الحمل خارج الرحم؟
من الأسبوع "الخامس" للحمل يمكننا رؤية كيس الحمل بالألتراساوند، فإن لم يتم رؤيته داخل الرحم فعندها يكون الشك بوجوده خارج الرحم وخصوصاً إذا كان توقيت الحمل معروفاً وكان تحليل هرمون الحمل بمعدل فوق "2000" وحدة دولية.

• أسباب الحمل خارج الرحم:
1. حدوث حمل مسبق خارج الرحم وعمل عملية لإزالته، فمن المحتمل حدوثه مرة أخرى بنسبة تصل إلى (10-15%).
2. معاناة السيدة من التهابات مستمرة في الحوض مما يتسبب في تلف وأضرار كبيرة لقناة فالوب.
3. الحمل في سن متأخر بين عمر 35-40 سنة يكون أكثر عرضة للإصابة بالحمل خارج الرحم.
4. أن تكون المرأة قد أجرت جراحة في قناتي فالوب من قبل.
5. عملية ربط الأنابيب لمنع الحمل ولكن نسبة فشلها قليلة.
6. العلاج بالتلقيح الصناعي فمن الممكن أن يحدث منها حمل خارج الرحم.
7. أدوية تحفيز التبويض.
8. تداخلات جراحية قديمة على جوف البطن كاستئصال الزائدة أو المرارة أو غير ذلك، أو وجود التصاقات حول الأنابيب.

أعراض الحمل خارج الرحم:
1. آلام على أحد جوانب البطن.
2. نزول دم أثناء الحمل.
3. الغثيان والقيء والدوار مع الشعور بألم وضعف في الجسم.
4. حدوث ألم عند التبول أو الإخراج.
5. الشعور بألم لا يحتمل في الأكتاف.

• كيف يتم تشخيص الحالة:
1. عن طريق عمل اختبار الدم لمعرفة مستوى هرمون الحمل.
2. عمل سونار لفحص منطقة الحوض والتأكد من حجم الرحم.

• علاج الحمل خارج الرحم:
بعد اكتشاف الحمل خارج الرحم، يلجأ الطبيب إلى حلين اثنين لعلاج حالات الحمل خارج الرحم، فقد يكتفي بوصف أدوية خاصة للتخلص منه أو قد يضطر إلى إجراء تدخل جراحي وذلك بحسب حالة الحامل، فإذا تم اكتشافه مبكراً فيمكن أن يعالج بالأدوية فقط دون الحاجة إلى الجراحة.
• توصية:
يمنع منعا باتاً استعمال اللولب كوسيلة لمنع الحمل لامرأة حصل معها حمل سابق خارج الرحم، لأن ذلك من شأنه أن يعرضها لحصول حمل آخر خارج الرحم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X