سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

وصفة لعلاج اسمرار المناطق الحساسة أثناء الحمل

تُعتبر مشكلة اسمرار بعض مناطق الجسم مشكلة تؤرق الكثير من السيِّدات، خاصَّة أثناء فترة الحمل وقبل عمليَّة الولادة، فاكتساب الجسم أكثر من لون يُعطي شعورًا بعدم الثِّقة والارتياح للمرأة، لاسيَّما في المنطقة الحسَّاسة التي يتأثَّر لونها بعد الحمل، مما يضع المرأة في حرج بالغ أثناء فترة الولادة، وينتج اسمرار المنطقة الحسَّاسة عن عدَّة أسباب أخرى إضافةً إلى الحمل، منها:

1. ارتداء الملابس الداخليَّة المصنوعة من الألياف الصناعيَّة (البوليستر).

2. استخدام كريمات إزالة الشَّعر أو الموس لإزالة الشَّعر من المنطقة الحسِّاسة.

3. بلل المنطقة الحسَّاسة المستمر، يؤدِّي إلى نشاط البكتيريا والفطريات.

4. الاحتكاك، خصوصًا في حال التصاق الفخذين أو كبر حجمهما.

العلاج الطبيعي
يمكنك استعمال بكربونات الصوديوم، والتي تلعب دورًا فعالاً في تفتيح الجسم والأماكن الدَّاكنة الموجودة فيه، ومع الانتظام في استخدامها كنظام عناية أسبوعي، سوف تحصلين على أفضل النتائج، وذلك بطريقة سهلة ومتوفِّرة في كل منزل، وهذه الطَّريقة هي:

• قومي بأخذ حمامك اليومي، وقبل تجفيف جسمك، ضعي كميَّة قليلة من بكربونات الصوديوم على منشفة بيضاء مبللة.

• افركي الجسم بهذه المنشفة، خاصَّة الأماكن الدَّاكنة.

• اشطفي الجسم بالماء الدافئ ثم بالماء البارد جدًا.

• جففي جسمك جيدًا بفوطة جافَّة، ثم ادهنيه بزيت اللوز مع التدليك بحركات دائريَّة، ثم ارتدي ملابسًا قطنيَّة بالكامل.

• مع الاستمرار الأسبوعيّ في اتباع هذه الطَّريقة، سيتوحَّد لون جسمك ويصبح فاتحًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X