أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الخلاف على «تغسيل» ميت تسبب في مقتل عامل في معركة بالبنادق الآلية

جنازة

بدلًا من العظة والتدبر في الموت من جانب «أولاد خلف» في نجع القوايد بمحافظة سوهاج جنوب صعيد مصر خلال «غُسل» ميت لهم، احتدم الخلاف بينهم على من يحضر ومن لا يحضر، وتطورت الأمور إلى تبادل إطلاق الرصاص من البنادق الآلية ونتج عنها مقتل عامل وإصابة آخر بإصابة بالغة.
وسرت حالة من الذعر بين أبناء نجع القوايد بسبب تبادل إطلاق الرصاص، وألقت الشرطة القبض على أحد المتهمين في الواقعة وبحوزته بندقية آلية، وتم نقل المتوفى والمصاب لمشرحة المستشفى المركزي، وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن.
بدأت الواقعة بتلقي إخطار بمقتل «محمد. ح. ق» عامل، إثر إصابته بطلق ناري بالبطن، وإصابة «عبد المنعم. ي. م» بطلق ناري بالذراع اليمنى.
وأفادت التحريات أن الحادث بسبب خلافات لرفض شقيق المتهم غُسل متوفى، نجل عم المصاب، تحرر محضر بالواقعة، وقررت انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة وموافاة النيابة العامة بنتائج تقرير الصفة التشريحية.
واتهم شقيق المتوفى «عبدالحميد» 53 سنة، كلاً من «وليد. أ» 30 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة، و«مؤمن. ح» ويقيمان بذات الناحية بالتعدي على شقيقه ومقتله عمدًا.
وشنت أجهزة الأمن العام بالتنسيق مع مباحث سوهاج حملة أمنية موسعة لتحقيق عنصر الردع واستهداف المتهمين، وضبط السلاح المستخدم والعناصر الإجرامية والخارجين عن القانون والمحكوم عليهم الهاربين والأسلحة النارية غير المرخصة، أسفرت عن ضبط الآتي المتهم الأول، وبحوزته بندقية آلية و10 طلقات، وتحرر محضر، وأحيل المتهم إلى النيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X