أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحذير «تربوي» أميركي من الدوام الدراسي الحالي للمراهقين

اقتراح تربوي أميركي أن يبدأ الدوام المدرسي للطلاب في الساعة الثامنة والنصف صباحاً

كما يعرف الجميع خاصةً الآباء والأمهات مشقة ذهاب التلاميذ الصغار والمراهقين للدوام الدراسي من الساعة السابعة صباحاً في معظم دول العالم الغربية والعربية خاصةً في فصل الشتاء القارس.
وقد حذر خبير تربوي أميركي من أن الدوام الحالي لطلاب المدارس، والذي يبدأ قبل الساعة الثامنة والنصف صباحاً، يعد خاطئاً، وفق ما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» يوم الأحد.
وينصح هنري نيكولاس، وهو معلم بمدرسة ثانوية، القائمين على العملية التدريسية، بتأخير الدوام ليبدأ عند الساعة الثامنة والنصف كحد أدنى؛ لكي يأخذ الأطفال والمراهقون نصيبهم من ساعات النوم الكافية، وهي 8 ساعات على الأقل.
وقال نيكولاس في مقال نشرته الصحيفة، إن قلة النوم تؤدي إلى خفض التركيز، كما أنها تتسبب على المدى البعيد بمشكلات في الذاكرة، الأمر الذي يؤثر بدوره على التحصيل العلمي للطالب على مدار العام الدراسي.
ويثير الكاتب المخاوف من أن آثار قلة النوم تتجاوز التحصيل العلمي على أهميته، إلى ظهور أعراض أمراض مستعصية في المستقبل، مثل: السكري والسمنة والأوعية الدموية والقلب وضغط الدم.
وأشار المقال إلى أن 3 من كل 4 طلاب في الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، في الولايات المتحدة، لا يحظون بساعات النوم الكافية، وهي 8 ساعات على الأقل يومياً، الأمر الذي يجعلهم عرضة للمشكلات التعليمية والصحية.
ويوصي الكاتب أولياء الأمور بضرورة مساعدة أبنائهم وتحفيزهم على النوم 8 ساعات يومياً على الأقل، من خلال حثهم على قضاء ساعات أقل أمام شاشة التلفزيون وشاشات الأجهزة اللوحية المحمولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X