سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

متى أبدأ تمارين تسهيل الولادة؟

تمارين تسهيل الولادة
ممارسة تمارين تسهيل الولادة
تمارين تسهيل الولادة في الشهر التاسع من الحمل

متى يمكنني ممارسة تمارين تسهيل الولادة، ومتى يمنعني الطبيب عن ذلك؟ ، هذين السؤالين المعتادين اللذين يتكررا على ألسنة الحوامل معبرات عن قلقهن حيال آلام الولادة وكيفيه تجاوزها.

ولذلك فالدكتورة منى حمدان، اختصاصية النساء والولادة\ن تلفت إلى ما يلي بهذا الخصوص:

تبدأ تمارين تسهيل الولادة في الشهر التاسع من الحمل، أي في الشهر الأخير.

يجب ألا تزيد فترة ممارسة التمارين عن عشر دقائق متصلة لكي لا تصاب الحامل بالإرهاق.

يمكن أن تعاود التمارين في فترة ثانية من اليوم، ولمدة عشر دقائق كل يوم.

من الرياضات التي يمكن ممارستها كل يوم هي رياضة المشي دون أن تسبب أي مضاعفات، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر من وجود علامات إجهاض سابقة.

في حال شعرت الحامل بأي تعب أو زيادة في خفقان القلب يجب ان تتوقف فوراً.

مارسي تمرين الاسترخاء مرة كل يوم كالتالي: تمددي  على الأرض، وافردي يديك وساقيك مفتوحتين، ثم خذي شهيقاً عميقاً واحبسي نفسك وحاولي أن تفردي يديك وساقيك بكل قوتك، وكأنها تسحب إلى الخارج، ثم أخرجي الهواء من صدرك ببطء، وحاولي الاسترخاء قدر استطاعتك على ألا تزيد مدة حبس النفس أكثر من عشر ثوان.

يمكن ممارسة الجلوس المربع " التربيعة" في حال الشعور بآلام الولادة لكي تقوي عضلات منطقة العجان.

لا تمارسي رياضة المشي وحيدة، بل اصتحبي أختك أو أمك لكي تكون معك في حال حدوث أي عارض.

المشي يمنع تورم القدمين الذي يحدث في الشهر الأخير من الحمل.

لا تمارسي التمارين وأنت ممتلئة المعدة، بل بعد تناول الطعام بساعتين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X