سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

كيف أحسب حملي بعد الدورة الشهرية

حساب الحمل وفقاً للتطبيق الهاتفي العصري.
الحساب الأدق هو الحساب الذي يتم بناء على الجماع.
عند الحساب للحمل فإنه يتم الحساب من تاريخ أول يوم نزلت فيه آخر دورة شهرية.

طريقة حساب الحمل الصحيحة هي معلومة ضرورية للمرأة الحامل حتى تتكيف مع مراحل الحمل المختلفة وتكون مستعدة لموعد الولادة من الناحية البدنية والنفسية.
التقت "سيدتي نت" باستشاري جراحة النساء والولادة ومناظير وأورام نسائية بالعيادة الأولى اتوال "نايل احمد حلمي" ليقدم لنا طريقة حساب الحمل للسيدات اللواتي دورتهن الشهرية منتظمة وغير منتظمة.

• أولاً: لابد لنا من معرفة ماهي أيام التبويض:
لحساب أيام التبويض يكفي عد 14 يوماً من بداية اليوم الأول للدورة الشهرية لمن تكون دورتهن 28 يوماً، أما بالنسبة للنساء اللواتي تكون دورتهن الشهرية أكثر من 28 يوماً ولكن منتظمة تكون طريقة حساب أيام التبويض بالطريقة العكسية، فمثلاً إذا كانت الدورة تأتى كل 30 يوماً يتم طرح 14 يوم من آخر يوم قبل الدورة الشهرية المقبلة لتكون تلك الفترة هي أيام التبويض.

• طريقة حساب الحمل للدورة الشهرية المنتظمة:
عند الحساب للحمل فإنه يتم الحساب من تاريخ أول يوم نزلت فيه آخر دورة شهرية وهذا في حال كانت الدورة عند السيدة منتظمة، وهنا نعتبر بأن الحمل هو 40 أسبوعاً وهذا هو الحساب المتفق عليه عند أطباء النساء والولادة والمعتمد في المراجع الطبية، وبالرغم من أن البداية الفعلية لتكوين الجنين وحدوث الحمل تكون في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة الشهرية، فإن معظم الأطباء يقومون بحساب بداية الحمل منذ اليوم الأول لبداية آخر دورة قبل الحمل أي قبل حدوث الحمل فعليا.
• الحساب بناءً على الجماع:
الحساب الأدق هو الحساب الذي يتم بناءً على الجماع، ولكن لأن الجماع قد يتكرر وبما أن تحديد هذا الأمر صعب جداً عند كل النساء فلا نلجأ إليه في الممارسة إلا في حالة واحدة وهي أن تكون السيدة متأكدة من تاريخ حدوث الجماع وأن يكون الجماع مفرداً أي حدث لمرة واحدة في تلك الدورة الشهرية، وهنا فقط يمكن الاعتماد على حساب تاريخ الجماع، ويتم حساب طول فترة الحمل 38 أسبوعاً في هذه الحالة وليس 40 أسبوعاً.
• حساب أيام الحمل بعد الدورة الشهرية غير المنتظمة:
1. مراقبة درجة حرارة الجسم.
2. القيام بمتابعة نمط الدورة الشهرية وموعد قدومها بالضبط، لمعرفة كيفية عدم انتظامها والتغيرات في مواعيدها.
3. مراقبة الإفرازات المخاطية لعنق الرحم، حيث تكون كمية الإفرازات هذه قليلة بعد أن تنتهي الدورة ومن ثم تبدأ بالازدياد، كما تصبح أكثر لزوجة عند اقتراب وقت التبويض.
4. استعمال اختبار الإباضة الرقمي المتوفر في الصيدليات وهذا الاختبار شبيه جداً باختبار الحمل، ويتم بوضع بضع قطرات من البول على شريحة الاختبار لفحص وجود الهرمون المنشط للجسم للأصفر.

• حساب الحمل وفقا للتطبيق الهاتفي العصري:
العديد من التطبيقات الخاصة بحساب الحمل باتت متوفرة اليوم حيث يمكنك تنزيلها مجاناً ومن ثم كل ما عليك فعله هو تدوين موعد بدء آخر دورة شهرية لك والتطبيقات ستقوم بحساب أسابيع الحمل وموعد الولادة التقريبي بالإضافة إلى أنها تقدّم لك معلومات عن مراحل نمو جنينك في كل يوم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X