صحة ورشاقة /الصحة العامة

ضعف الانتصاب: كيف تساعدين زوجكِ في معالجتها؟

علاج ضعف الانتصاب بات ممكناً

مع مرور السنوات تصبح جميع شرايين الجسم أقلّ مرونة، ويميل قطرها الداخلي إلى الانكماش، والشرايين الجنسية لا يمكنها الخروج من هذه القاعدة. وبالتالي يصبح تدفّق الدم الذي يسبّب الانتصاب أقلّ ديناميكية وحركة. وفي المقابل قد تصبح النبضات العصبية أقلّ فاعلية. ونتيجةً لذلك يتطلب حدوث الانتصاب فترة أطول لدى الرجال فوق سن الـ 55 عامًا، مقارنة بالرجال في العشرينيات من العمر. وينبغي ملاحظة أنّ ظاهرة مماثلة كهذه تحدث كذلك لدى النساء: ولكن يتعلق ذلك باللزوجة أو الرطوبة الجنسية التي تستجيب للعملية ذاتها، حيث تصبح أبطأ وأقلّ وفرة عن السابق.

كيف تساعدين زوجكِ في الحصول على انتصاب جيد؟
قبل التحدث إلى زوجكِ، من الأفضل معرفة كيف يمكنكِ جعل الوضع أفضل:
إطالة المداعبة لزيادة الرغبة والإثارة. فمن شأن ذلك أن يحفّز الإثارة العقلية وبالتالي يحفّز عملية الانتصاب. لذا، عليكِ تحفيز زوجكِ بالمداعبة الجنسية. وفي واقع الأمر، إذا كان الانتصاب يأخذ وقتًا أطول في الحدوث، فسوف يحدث على أية حال مع المداعبة، وسيكون من نوعية جيدة، وسوف يحتاج إلى المزيد من المداعبة فلا تفوّتي ذلك.
وشجّعيه على عدم التدخين. المدخنون بمواجهة صعوبات الانتصاب أكثر بمرتين من غير المدخنين، كما أنّ ممارساتهم الجنسية أقل تكرارًا من المتوسط بشكل عام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حثّيه على ممارسة الرياضة. فالرجال النشطين جسديًّا أقل معاناة من مشاكل الانتصاب بمرتين من أولئك الخاملين.
وراقبي وزنه (بتكتّم)، لأنّ الرجال بوزن زائد أكثر عرضة تحديدًا لخطر عدم الانتصاب، أو انهيار الانتصاب بشكل عام.
ادفعي زوجكِ إلى إجراء الفحوص الطبية، لأنَّ ضغط الدم المرتفع والسكري أو الكولسترول العالي، هي من العوامل التي تسبّب عدم الانتصاب ومن الممكن اكتشافها. ويجب بالتالي معالجتها وعدم جعلها تتطور.
في المجمل، فإن َّ الرجل الرياضي والذي يتمتع بصحة جيدة ويتناول الأكل الجيد ولا يدخن، سوف يتمتع بشكل عام بنوعية جيدة من الانتصاب حتى بعد سن الـ 60 عامًا. وفي المقابل، فإنَّ الرجل الذي يجمع عوامل الخطر كافة، فقد يواجه صعوبات في الانتصاب قبل سن الـ 50 عامًا.

كيف تثيرين الموضوع وتتحدثين إليه؟
إذا شعرتِ أنّ الانتصاب لدى زوجكِ أصبح أقل جودة، ولا يبدو أنه يريد أن يتخذ أيّ إجراءات بخصوص صحته، فينبغي عليكِ التصرف. قولي لنفسكِ إنه لن يكون منزعجًا بالضرورة. ابدئي بالإيجابيات وبالتعبير عن رغبتكِ في الاستمرار بـممارسة الجنس معه لفترة أطول. فعلى سبيل المثال قولي له: "أريد أن نحظى بحياة جنسية متناغمة، وأشعر أنّ الأمر لا يسير على ما يرام هذه الأيام"... وأضيفي: "ربما ينبغي علينا أن نستشير طبيبًا أو اختصاصيًّا؟ وأن نحفّز الانتصاب أكثر، حيث توجد أدوية عدة فاعلة يمكنها أن تساعد لفترة موقتة أو بطريقة منتظمة". وسوف يصف لكما الطبيب العلاج المناسب إذا لزم الأمر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X