صحة ورشاقة /جديد الطب

لتجنّب سرطان البروستات.. لا تُقم العلاقة الجنسية لأكثر من 4 مرات!

الإصابة بسرطان البروستاتا مرتبط بعدد مرات ممارسة الجنس

لاحظ باحثون صينيون أنّ تكرار القذف أربع مرات أسبوعيًّا فما فوق، يرتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان البروستات.

قبل أشهر عدة، أكدت السلطات الصحية البريطانية، أنه كلما زاد تكرار القذف انخفضت مخاطر الإصابة بسرطان البروستات أكثر. وشجعت هذه السلطات الرجال في سن الـ 40 عامًا فما فوق على القذف 21 مرة على الأقل شهريًّا، من أجل تقليل مخاطر الإصابة بسرطان البروستات. غير أنّ دراسة جديدة أجرتها جامعة سيشوان Sichuan في الصين، ناقضت هذه التوصيات، وأكدت هذه المرة أنّ مخاطر الإصابة بسرطان البروستات ترتفع إذا زاد عدد مرات القذف أسبوعيًّا عن 4 مرات (وهذا يعني 16 مرة في الشهر).

 

 

 


ولكي يتوصل الباحثون الصينيون إلى هذه النتيجة حيث نُشرت دراستهم هذه في مجلة الطب الجنسي The Journal of Sexual Medicine، قاموا بمراجعة 22 دراسة شارك فيها حوالى 55490 شخصًا. وأكدوا من خلال مراجعتهم هذه، أنَّ مخاطر الإصابة بالسرطان ترتفع كذلك بزيادة عدد الشركاء في الممارسات الجنسية، بالإضافة إلى مخاطر السن التي وردت سابقًا.


ومن النادر الإصابة بسرطان البروستات قبل سن الـ 50 عامًا، ومتوسط السن لدى تشخيصه عند الرجل، هو تقريبًا 70 عامًا. وحيث إنّ نسبة البقاء على قيد الحياة تصل إلى 5 سنوات لدى 80 في المئة من الحالات تقريبًا، فإنّ هذا النوع من السرطان يحظى بنسبة تكهّن عالية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X