أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مقتل أمّ وطفلها إثر خلاف على مشاهدة مسلسل ومباراة كرة قدم!

العائلة
القاتل
الأم وطفلها
الطفل والأم

قبضت الشرطة الأميركية على شخص قتل حبيبته وطفلها البالغ من العُمر (10 سنوات)، مدعيًا أنه كان يدافع عن نفسه بمواجهة إهانتهم، بعد أن قام بتغيير قناة التلفزيون عن المسلسل الذي يشاهدانه المغدوران.

ويبلغ القاتل الذي يبلغ من العُمر (42 سنة) وكان يعمل في جهاز البحرية الأمريكي، اتصل بالشرطة يبلغهما عن ارتكابه لجريمه قتل لأنه تعرض "للهجوم".

وما أن جاءت الشرطة واكتشفت الجريمة، حتى تم اتهامه بجريمة القتل من الدرجة الأولى، والقتل من الدرجة الثانية، وإساءة معاملة الأطفال وإطلاق النار داخل مبنى على أم وابنها.

وكانت الأم قد بدأت بالصراخ في وجهه بعد أن غيّر القناة إلى لعبة كرة القدم، فما كان من الرجل إلا أن توجه لغرفة النوم بنية جمع أغراضه الشخصية والرحيل، لكن هذا الأمر لم يجعل الأم تهدأ واستمرت في توبيخه وتوجيه الشتائم له، كما أخذت في دفعه إلى الباب، لينقض طفلها عليه بالدفع أيضًا والإيذاء، مما دفع الرجل لقتل الأم وابنها.

فهل تأخذ المحكمة هذه الاعتبارات عند فرض عقوبتها عليه، لا سيما وأن الأحداث التي ذكرها يفترض وأنها تمت في غرفة النوم، بينما وجدت الشرطة الدماء منتشرة في أماكن عدة داخل المنزل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X