أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

الأمير «فيليب».. بعمر الـ97 عامًا ولا يزال يقود سيارته منفردًا

الأمير فيليب يقود سيارته منفردًا
بعمر الـ97 ولا يزال يقود سيارته
الملكة إليزابيث
الأمير فيليب والملكة إليزابيث
الأمير وليام من زيارة كنيسة كراتي كيرك
دوق أدنبرة يقود سيارته اللاندروفر في بالمورال
عاد للقيادة بعد أسبوعين فقط من العملية الجراحية

«العمر مجرد رقم»، نحن نسمع هذه العبارة كثيرًا ونستخدمها أكثر، ولكن قليلون فقط من أثبتوها بشكل حقيقي؛ بأن العمر مجرد رقم لا أكثر، وأحد هؤلاء القلائل هو الأمير «فيليب»، دوق إدنبرة في المملكة المتحدة، وزوج الملكة «إليزابيث»، حيث إنه رغم اقترابه من عامه الـ100؛ إذ يبلغ في الوقت الحاضر 97 عامًا، إلا أنه لا يزال يقود سيارته بنفسه، وكثيرًا ما تتم مشاهدته وهو يقود سيارته منفردًا، في أرجاء منطقة «بالمورال» في أسكتلندا.

الأمير «فيليب»، أو كما يسميه البعض «ملك الطريق»، الذي وُلد في 10 حزيران / يونيو من العام 1921 في جزيرة «كورفو» في اليونان، لا يزال يستمتع بوقته في قيادة سيارته منفردًا على الطريق «A93» بالقرب من «بالمورال»؛ إذ تم رصد الأمير بالعديد من المرات وهو يقود سيارته الـ«لاندروفر» الخضراء.

وعلى الرغم من أن «دوق إدنبرة»، بلغ عامه الـ97، وكان سابقًا قد أعلن تقاعده من مهامه الرسمية، إلا أنه لا يزال يتمتع بصحة جيدة وباستقلاليته الخاصة؛ إذ شوهد آخر مرة خلال شهر آب / أغسطس الماضي 2018، في إحدى كنائس إدنبرة، كما أنه حاليًا يقضي إجازة الصيف السنوية مع الملكة البريطانية «إليزابيث» في بالمورال، بحسب ما ذكرته صحيفة الـ«ديلي ميل daily mail» البريطانية.

وتابعت الـ«ديلي ميل»، أنه في شهر حزيران / يونيو الماضي من العام الحالي، كان الأمير «فيليب» دوق إدنبرة، قد أجرى عملية جراحية في منطقة الورك لديه، إلا أنه قد بدا مرتاحًا وبصحة جيدة؛ عندما شوهد وهو يقود سيارته الـ«لاندروفر» المخصصة للطرق الوعرة، والتف بها على أحد المنعطفات على طريق «A93»، في منطقة «وندسور» بالمقاطعة الإنجليزية «بيركشاير» في المملكة المتحدة، بعد أسبوعين فقط من خضوعه للعملية الجراحية؛ إذ عاد بسرعة إلى القيادة بمفرده، وعلى الرغم من سنه الكبيرة التي تقارب الـ100 عام، فإنه لا يزال يحتفظ بمهارته بالقيادة؛ إذ إنه تجاوز راكب دراجة نارية على الطريق الأسكتلندية بسهولة.

الملكة إليزابيث والأمير فيليب في إجازة

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الملكة إليزابيث تقضي برفقة دوق إدنبرة الأمير «فيليب»، الإجازة الصيفية السنوية في «بالمورال» منذ بداية الصيف الماضي، وقد شوهدا آخر مرة في كنيسة «كراتي كيرك» مع عدد من أفراد العائلة المالكة البريطانية، كان منهم الأمير «تشارلز» وزوجته «كاميلا»، بالإضافة إلى الأمير «ويليام»، الذي رافق الملكة إلى الكنيسة في تاريخ 19 آب / أغسطس الماضي 2018، حيث كان دوق إدنبرة يبدو أنيقًا في بدلة رمادية مع ربطة عنق زرقاء، والأهم أنه كان بصحة جيدة.

المزيد:

زلّات لسان الأمير فيليب بين الإحراج والإهانة.. تعرفوا الى أشهرها!

الأمير فيليب يشارك في آخر التزاماته المنفردة قبل التقاعد

الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث يتقاعد!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X