أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بـ"الدوالي"

دوالي الأوردة

كشفت دراسة علمية حديثة، أن طول القامة يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بتوسع الأوردة أو ما يسمى بـ"الدوالي" التي تكون أسفل الجلد مباشرة في الساقين.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، أوضح العلماء في هذه الدراسة الحديثة بيانات قرابة 500 ألف شخص شاركوا في الدراسة طويلة الأمد، التي أجراها البنك الحيوي البريطاني "بيوبنك"، بحثًاً عن سمات ترتبط بخطر الإصابة بدوالي الأوردة.

وأجرى الباحثون بعد ذلك مسحاً جينياً واسعًا شمل مئات الآلاف من الأشخاص وحددوا 30 جيناً، كثير منها يسهم في نمو الهيكل العظمي والأوعية الدموية، مما يؤكد أن الطول قد يكون سبباً رئيسياً للدوالي.

كما قال رئيس الفريق البحثي في الدراسة نيكولاس ليبر: "لا نعلم بعد السبب في أن الطول يعتبر عامل خطر قويًا هكذا للإصابة بالدوالي، وقد يكون أمراً بسيطاً يتعلق بتدفق الدم والجاذبية، إذ يعاني طوال القامة ضغطاً أعلى في أوردتهم ما يؤدي إلى الإصابة بالدوالي".

وكشف ليبر أن الدراسات الجينية أوضحت أن الطول ليس مرتبطًا فحسب بالمرض وإنما هو يسببه فيما يبدو، وهو اختلاف كبير، لأن الجينات التي تتحكم في طول الإنسان قد تلعب دورًا في بنية وسلامة الأوردة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X