أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزارة الصحة تؤمّن أغذية لمرضى "السيلياك" بمستشفياتها

تأمين المنتجات الغذائية الأساسية الخالية من الجلوتين

أعلنت وزارة الصحة عن استمرار توزيع المنتجات الغذائية الخالية من الغلوتين لمرضى حساسية القمح، بمنافذ توزيعها في مستشفيات الوزارة بالمناطق والمحافظات، تنفيذًا للتوجيه السامي باعتماد تأمين المنتجات الغذائية الأساسية الخالية من الغلوتين، لمرضى حساسية الغلوتين (السيلياك) .
ودعت الوزارة جميع مرضى السيلياك المنوَّمين أو مراجعي العيادات الخارجية أو الرعاية المنزلية، الذين لا تتوافر لهم المنتجات الخالية من الغلوتين، لزيارة مستشفيات الوزارة المعنية بالصرف، كمرحلة أولى بمناطق المملكة ومحافظاتها، للاستفادة منها، لافتة إلى أنه يمكن معرفة المستشفيات التي يتم توزيع المنتجات الخالية من الغلوتين فيها، من خلال زيارة الرابط التالي:
https://www.moh.gov.sa/Ministry/MediaCenter/Ads/Pages/Ads-2018-11-04-002.aspx


وأوضحت أنّ مرض حساسية الغلوتين (القمح) يصيب الكبار والصغار، وقد يحدث في أيّ سن، ويُعرف طبيًّا بمرض السيلياك، وينتج من وجود الألفا غليادين بالحبوب مثل (القمح، والشعير، والشوفان، والذرة) ما يؤثّر سلبًا على عمليات الهضم، وامتصاص هذه المنتجات المحتوية على الغلوتين، ويُفقد الجسم الفيتامينات والمعادن والسعرات الحرارية الموجودة به، ما يؤدي في النهاية لسوء التغذية للإنسان المصاب، بالرغم من كفاية الطعام الذي يتناوله.
وأشارت إلى أنّ العلاج الوحيد لهذه الفئة، هو تناول منتجات غذائية خالية من الغلوتين، وفي حالة عدم تناول هذه المنتجات، قد تحدث مضاعفات للمريض، مثل: الهزال، وسوء التغذية، ومرض السرطان، والوفاة لا سمح الله.
يُذكر أنّ برنامج حساسية القمح بالإدارة العامة للتغذية بوزارة الصحة، يقوم حاليًّا بالإعداد لإنتاج وتصميم تطبيق إلكتروني توعوي صحي، سيعمل على الأجهزة الذكية مجانًا، بعنوان (صحتي من دون "سـيلياك")، يهدف إلى تعزيز الوقاية والإرشاد الغذائي والعلاجي، لمرضى حساسية القمح "السيلياك"، وتوعية وتثقيف المريض -المتابع للتطبيق- بالنظام الغذائي الصحي المناسب لحالته الصحية، نوعًا وكمًّا وكيفًا، إضافة إلى تعزيز معرفته بغذائه الصحي الخالي من الغلوتين، وطرق الحصول عليه، والإسهام في وقايته من أمراض سوء التغذية، وباقي الأمراض ذات العلاقة بالغذاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X