جمال /عناية بالبشرة

أساليب العناية بالشفاه بعد تعرّضها لأشعّة الشمس المفرطة

العناية بالشفاه
الألوفيرا للتخلص من الإحمرار والوهج
لا تضعي الثلج مباشرة على شفاهك بل لفي المكعّب بقطعة قماش نظيفة
تزداد الشفاه احمارا لدى احتراقها
هناك العديد من المكونات المنزلية للعناية بالشفاه لدى احتراقها
الحليب البارد للعناية بالشفاه
لا تضعي الفازلين على شفاهك في حال تعرّضها لأشعة الشمس المفرطة

التعرّض لأشعّة الشمس، يجب أن يكون محدودًا وتحت السيطرة دومًا، وذلك بهدف تجنيب البشرة احتمالات الإصابة بالسرطان والحروق.
تحدّثنا دومًا عن ضرورة استخدام كريم الوقاية من الشمس، ليس فقط عند الذهاب إلى الشاطئ، بل بشكل يوميّ. فالأشعة ما فوق البنفسجيّة، تجد سبيلها إلى بشرتكِ، حتّى في الأيّام الغائمة.
في هذا التقرير، نتحدّث عن ضرورة حماية الشفاه من أشعّة الشمس. إنّما ما العمل، عندما تكون شفاهكِ قد تعرّضت لأشعّة الشمس المفرطة؟

شاهدي أيضاً بالفيديو:طريقة عمل مقشر طبيعي للشفاه

 

في البداية، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الشفاه المحترِقة، تعني شفاهًا حمراء وأحيانًا شفاهًا تعاني بثورًا صغيرة حمراء، إضافة إلى الجفاف، والشعور بأنّها ساخنة.
كذلك، من الضروري تطبيق كريم الوقاية من الشمس على الشفاه، لأنّ البشرة التي تحميها رقيقة جدًّا.
إليكِ عددًا من الوصفات أو الأساليب الطبيعيّة، لعلاج الشفاه المحترِقة، أو الشفاه التي تعرّضت لأشعّة الشمس المفرطة:

  1. المجموعة الأولى:

    السوائل:
    يفقد جسمكِ كميّة كبيرة من الماء عند التعرّض لأشعّة الشمس. بما أنّ الشفاه حسّاسة جدًّا، فإنّها غالبًا ما تحترق وتصبح حمراء جدًّا. يمكن إنقاذ الشفاه عبر شرب الكثير من السوائل، لضمان ترطيبها. إضافة إلى المياه المعدنيّة، يمكن شرب ماء جوز الهند، والعصائر الطازجة. عندما يكون مستوى الترطيب مثاليًّا، ستصبح شفاهكِ ناعمة.
    الشاي الأخضر:
    حضّري كوبًا من الشاي الأخضر، اتركيه ريثما يَبرُد، ثمّ ضعيه في البرّاد. خذي قطعة قماش ناعمة ونظيفة، أو كرة قطنيّة. انقعيها في الشاي الأخضر المثلّج. ثمّ طبّقيها على شفتيكِ، لتهدئة الاحمرار وتبريدها. يحتوي الشاي الأخضر على مضادّات الأكسدة، ما يعني انّه يُنعِش الشفاه فيما يقلّل نسبة الالتهابات الناجمة عن الحروق.
     

  2. المجموعة الثانية:

    الألوفيرا:
    يُعتبَر هلام الألوفيرا مهدّئًا، لا بل مثاليًّا للحروق ولعلاج الالتهابات الناتجة عن الحروق. يخفّف الاحمرار، ويمنع البثور التي يمكن أن تَنتُج عن الحروق.
    مكعّبات الثلج:
    خذي مكعّبًا من الثلج وقومي بتغطيته بقطعة قماش نظيفة. ثم طبّقيها على شفتيكِ بحركات ضغط خفيفة، وذلك لتهدئة الاحمرار وتقليل الالتهاب.
    الحليب البارد:
    الحليب البارد مفيد في علاج كلّ أنواع الالتهابات، سواء في المعدة أو على بشرتكِ. ببساطة، اغمسي قطعة قماش نظيفة بالقليل من الحليب البارد. ثمّ طبّقيها على شفاهكِ، بهدف تهدئتها وترطيبها أيضًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X