أسرة ومجتمع /أنت و العمل

كيف تواجهين ضغوط العمل

أنت والعمل
تخطي ضغوطات العمل

كثيرًا ما تتعرض المرأة العاملة لضغوط العمل، مما قد يفقدها السيطرة على بعض الأمور، التي تحوّل ساعات العمل بالنسبة لها إلى اضطرابات نفسية تُسبب لها الإجهاد والقلق، وتؤثر في صحتها وكذلك في إنتاجها اليومي، مما يُشعرها بنوع من الملل الذي يجعلها تفضّل الخروج من هذه الدوامة، وفيما يلي تقدم الأستاذة هدى العيوني، المدربة في أساليب التعامل مع ضغوط العمل، عددًا من النصائح والمبادئ المهمة التي يمكن للمرأة العاملة من خلالها تخطي هذه الضغوط:


• دراسة الضغوط المحيطة دراسة وافية، وهذا يساعد على وضع الحلول المناسبة التي تساعد على تخطي هذه الضغوط بأقل الخسائر الممكنة، مع أهمية العمل على مواجهتها بحكمة.


• تحديد مصادر الضغط وكتابة كلٍّ منها، وذلك يسهم في وضع الخطط والأساليب المناسبة التي تساعد في التخلص من الضغوط أو إنجازها.


• النظر والتفكير بإيجابية إلى الضغوط ومواقف التوتر التي تواجهك، وعدم إعطاء الأمر أكبر من حجمه، فكلما قلَّ تأثير ذلك على السلوك الانفعالي للشخص، ساعد على التخلُّص من هذه الضغوط.


• تعزيز العلاقات الجيدة في محيط العمل من خلال التواصل الفعَّال، مما يساهم في مشاركة المهام وسهولة طلب المعونة أو الاستشارة، لأن ذلك يسهم في تفريغ الهموم والضغوط.


• تحديد الأولويات وجدولتها حسب أهميتها، مع ضرورة اختيار الوقت المناسب لإنجازها وتسليمها، فذلك يساعد في التخفيف من الضغوط.


• التحلي بالصبر والهدوء يجعل عملية التفكير في إيجاد الحلول أكثر عمقًا وسهولة، وبالتالي يسهُل إنجاز العمل بشكل متكامل.


• الوقوف على الأخطاء والاعتراف بها يضمن عدم تكرارها، ويساعد في إيجاد حلول مناسبة لاستدراكها.


• الإصرار على تحقيق الهدف وإنجاز المهمة في وقت قياسي، مع أهمية تجنُّب الكسل والخمول الناتج عن تراكم المسئوليات وتعدد الاهتمامات.


• حب العمل والشعور بالسعادة أثناء تأدية المهام، يؤدي إلى تحسين الأداء نحو الأفضل.

المزيد:

ضغوط العمل خطيرة على الرجال أكثر من النساء

معايير اختيار الوظيفة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X