أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شراكة تجمع مراكز الأحياء بجدة وعيادات الأعمال لتفعيل 1000أسرة ريادية

شراكة تجمع مراكز الاحياء وعيادات الاعمال
عيادات ريادة الاعمال

أبرمت جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة و عيادات الأعمال اتفاقية تعاون وشراكة لتمكين آلف آسرة منتجة خلال 2019 اقتصادياً واجتماعياً وتنموياً لتصبح عنصرا منتجا عبر تطويرهم وإدماجهم في عالم ريادة الأعمال لتصبح أسر ريادية.
وأقيمت الاتفاقية بمقر برنامج إمكان في مركز الصيرفي حيث أبرمها كل من أمين عام مراكز الأحياء بمحافظة جدة الدكتور عبدالله الغامدي ورئيس عيادات الأعمال الأستاذ ثامر الفرشوطي، بحضور نائب رئيس اللجنة التنفيذية لجمعية مراكز الأحياء بجدة المهندس أنس صيرفي، والمدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبدالله السيود، والمدير التنفيذي لبرنامج إمكان الأستاذة أريج الحامد.
وتشمل الاتفاقية تفعيل مفهوم الأسر الريادية من خلال العمل على تطوير الأسر المنتجة مهنيا وماليا لتصبح عنصرا منتجا يدعم الأسرة ويحسن من مستوى معيشتها تم تحويل هذه الأسر إلى أسر ريادية، فضلاً عن تقديم الاستشارات لهم في قطاعات الأعمال ومجالاتها المختلفة والمشاركة في تحقيق الأهداف المشتركة في تنمية المجتمع وتطوير قدرات أفراده. كما تخدم الاتفاقية الأسر بتفعيل إدماجهم في قطاع الأعمال وضمان استقلاليتهم ماليا عن طريق دخولهم ريادة الأعمال.
الجدير بالذكر ان برنامج إمكان أحد البرامج النوعية لجمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة وهو برنامج اجتماعي تنموي قدم خدماته لأكثر من 8000 الاف سيدة بقيمة اجمالية 66 مليون ريال خلال الست سنوات الماضية ضمن سعيه لتمكين المرأة إدارياً وحرفياً ومالياً لتصبح المرأة عنصرا منتجاً في المجتمع تساهم في تحسين معيشة الأسرة وتسهم في زيادة الدخل الوطني ويهدف البرنامج إلى نشر ثقافة العمل الحر وتحويل الأسر المتلقية للمساعدة إلى أسر منتجة كما انه يعمل على ترسيخ مبدأ الاعتماد على الذات ويسعى الى توفير فرص عمل للنساء ويساهم البرنامج في تطوير قطاع الأسر المنتجة من خلال البرامج التدريبية المتخصصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X