أسرة ومجتمع /أنت و العمل

قائمة نوفمبر 2018.. أفضل عشر مبتكرات

 

تعرفوا إلى قائمة أفضل عشر مبتكرات من مختلف البلدان العربية، تحدين الصعوبات وساهمن في إحداث فرق بمجالات مختلفة على المستوى المحلي والعالمي.

من السعودية

1-  هديل أيوب:


اخترعت المُبْتَكِرة السعوديَّة هديل أيوب وهي أم لأربعة أبناء، ومحاضِرة في الجامعة، وباحثة دكتوراه في تقنية الكمبيوتر بجامعة لندن؛ قفازًا إلكترونيًّا يستطيع تحويل لغة الإشارة إلى نصوص مقروءة، ومسموعة، تخدم الصمَّ والبكمَ، من دون حاجة لأسلاك أو أجهزة ذكيَّة.
والاختراع يهدف إلى خدمة الصمِّ، والبكمِ، وتيسير تواصُلهم مع المجتمع، وكان اختراعها يحوّل لغةَ الإشارة إلى نصوص مقروءة ومنطوقة، تظهر على شاشة صغيرة مُدْمَجَةٍ في تصميم القفاز، وتُسمع عن طريق سماعة صغيرة مُدْمَجَةٍ في تصميم القفاز أيضًا.

2- خلود العباسي:


شاركت الطالبة السعودية خلود في مسابقة محلية للاختراعات، وواجهت التحديات لتقدم اختراعًا للسكوتر الذكي صديق البيئة، واختراع للطائرة منتجة الأكسجين، وكاشفة الألغام، وواجهت أكبر تحدٍّ، وهو السفر إلى معرض أيتكس بكوالالمبور في فترة اختباراتها النهائية لمدة إحدى عشرة ساعة؛ لتعود بالميدالية الذهبية وتجتاز الاختبار بدرجة جيدة، كما فازت بجائزة WIPO السويسرية، والتي تُعد أكبر منظمة عالمية للمخترعين، كأفضل مخترعة لعام ٢٠١٦، وذلك على اختراع وسيلة نقل خادمة للبيئة وأفضل متحدثة.

3- فريق Cyborg:


بعد مشاركتهم بتحدي تطبيقات الفضاء الذي أقامته وكالة ناسا مؤخراً على مستوى سبع مدن في المملكة العربية السعودية، واطلاعهم على المشاكل التي وضعتها وكالة ناسا ضمن أيديهم من خلال ستة تحديات، اختاروا التحدي المتعلق بمجال الفضاء وبالتحديد المشاكل الصحية التي يعاني منها رواد الفضاء وذلك جراء اختلاف طبيعة الفضاء عن الأرض.
فريق Cyborg المكون من ستة أعضاء، وهم" فاتن الوادعي، هتاف الوادعي، مها العتيبي، مريم شلبي، سارة الحميدان، ليليان العجلان". قاموا بتقديم نظام متكامل للكشف عن المشاكل الصحية التي يعاني منها رائد الفضاء، وذلك من خلال وضع شريحة صغيرة مثبتة تحت الجلد متصلة وترتبط بتطبيق يجمع ويحلل البيانات ويعطي النصائح على شكل معلومات لتطبيق على الجوال قاموا بابتكاره.

 

4- الهنوف العبيشي:

ابتكرت الطالبة الجامعية السعودية الهنوف العبيشي (21 عامًا) جهازين لمساعدة المكفوفين على القراءة، إذ توصلت لحل جزئي لمساعدة المكفوفين وهو غطاء للهاتف المحمول بلغة برايل، يتيح قراءة الكتب عن طريق الهاتف، بعدها طورت الفكرة حتى وصلت بها إلى طاولة برايل، التي تمنح المكفوفين سهولة القراءة عن طريق تحويل حروف الكتب إلى نتوءات بلغة برايل، أو سماعها كمقاطع صوتية.
من الإمارات
5- حواء المنصوري:


ابتكرت الطبيبة الإماراتية حواء سعيد المنصوري، جهازًا لقسطرة القلب، ينهي معاناة المرضى بغرف العمليات، إذ يخترق الجسم في دقائق معدودة، ويتيح للأطباء رؤية الشرايين خلال الجراحة، معطيًا أدق النتائج، ويحمي المريض من أي مضاعفات خطرة، ما كان بمثابة نقلة علمية في مجال الجراحات القلبية والباطنية بمستشفيات الولايات المتحدة، وكافة مستشفيات العالم.

تونس
6- شيماء زخامة:


نجحت الطالبة الشابّة شيماء زخامة 17 سنة في اختراع آلة طابعة للمكفوفين تساعدهم على تحويل نصوصهم الشفويّة أيًّا كانت لغتها إلى نصوص مكتوبة بلغة البرايل.
ويتميّز هذا الإنجاز المبتكر ذو الدوافع الإنسانيّة الموجّه لفاقدي البصر، بكونه لا يتطلّب تدخّلاً لطباعة ما يريد الكفيف كتابته إذ يكتفي باستعمال الصوت أيّا كانت اللغة (عربيّة أو غير عربيّة)، ويتكفّل الجهاز بالترجمة وتحويل التسجيل الصوتي إلي رموز بارزة بلغة البرايل، وهي اللغة العالميّة التي يقرأها المكفوفون.

من المغرب
7- إيمان المغربية:


تميزت الشابة المغربية إيمان مزاوي، بعرض مستحضر للتجميل هو الأول من نوعه، في المعرض المغربي الأخير للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بمدينة أكادير.
بعد أن بحثت عن فوائد بذور اليقطين، وقامت بالعديد من التجارب، اكتشفت أهميتها، ومع التجربة توصلت لأن زيت بذور اليقطين المستخلص من القشور يعالج فقر الدم والبروستات، حيت تتركز في القشور معادن وأملاح معدنية مثل الفوسفور والمنغنيز، وبعد هذا الاكتشاف، بدأت تطور بعض مستحضرات التجميل بإدخال زيت بذور اليقطين، وتعتز بأنها تمكنت أيضًا من صنع الكيراتين من مواد طبيعية، 100%.

من لبنان
8- ريم شمس الدين وآلاء حمزة:


ربحت الطالبتان في الثانوية العامة بعمر 17 عامًا جائزة المجلس الوطني للبحوث العلمية، إضافة إلى ميداليتين ذهبيتين لاختراعهما كاشف ذكي للتلوّث في الجوّ، من خلال Sensors تمّت برمجتهم مع Arduino ، وأيضاً إذا كانت نسبة «الكربون المونوكسيد» عالية في الهواء، يصدر صوت إنذار، بالإضافة إلى مكافحة التلوث عبر RXN والزيوت الأساسية، التي تم استخدامها في الاختراع وهي زيت الصنوبر وزيت شجرة الشاي.

من الكويت
9- شيخة الماجد


ابتكرت المخترعة الكويتية شيخة الماجد«قلم المسمار لكتابة المكفوفين»، وهو عبارة عن قلم بحجمه العادي يعمل بمجرد الضغط عليه بالإبهام ليقوم بطباعة الحروف بطريقة «برايل»، ويساهم في تبسيط عملية الكتابة للمكفوفين، وعملت أن يكون المسمار على شكل القلم العادي، لمساعدة الكفيف من الناحية النفسية، إذ أنه سيشعر بعدم الفرق بينه وبين الإنسان الطبيعي.

من مصر
10- د. مروة بلحة:


صممت مركبات دوائية جديدة كعوامل سامة لخلايا السرطان، تعمل ضد سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة، وتم اختبار الفعالية البيولوجية لهذه المركبات ضد سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة كمركبات سامة لخلايا السرطان.وتشارك حالياً في مشروع لتصميم وتوليف الأدوية المضادة للسرطان بالتعاون مع أحد معامل الكيمياء الطبية في إيطاليا.

 

تابعوا المزيد عن المبتكرات العشرة الأنجح في العدد 1972 من مجلة سيدتي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X