أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مؤتمر لبحث طرقَ المحافظة على الخصوبة والقُدْرَةِ الإنجابية لمرضى السرطان

وزيرة الصحة البحرينية فائقة آل صالح ، والدكتور حمد الصفيان

تفتتح فائقة بن سعيد آل صالح وزيرة الصحة البحرينية، يوم غد الجمعة 2018/12/7، المؤتمرَ السنوي السابع للمجموعة السعودية للخصوبة، المنبثقة من الجمعية السعودية لأمراض النساء، والذي يُعقد في مملكة البحرين، بحضور أكثر من 300 مختصٍّ في مجالات أمراض النساء وعلاج العقم وأطفال الأنابيب، يمثِّلون دول الشرق الأوسط ومنطقة الخليج، بعنوان "المستجدات في طب التكاثر والخصوبة وعلاج العقم وأطفال الأنابيب".
ويناقش المؤتمرُ _الذي يترأَّسُه كل من الدكتور حمد بن علي الصفيان استشاري أمراض النساء وعلاج العقم وأطفال الأنابيب وطب التكاثر ورئيس الجمعية السعودية للإخصاب، والبروفيسور حسان عبد الجبار استشاري أمراض النساء والولادة ورئيس الجمعية السعودية لأمراض النساء والولادة_ طرقَ المحافظة على الخصوبة والقدرة الإنجابية لمرضى السرطان بعد العلاج؛ لأن التعرُّض للعلاج الإشعاعي والكيميائي يقلِّل من فرص الحمل لديهم.
ويتناول الخبراء بعض الاقتراحات للحفاظ على البويضات والنُّطَفِ لمرضى السرطان قبل التعرض للعلاج الكيميائي، كإنشاء بنك لحفظ النُّطَفِ والبويضات بتجميدها.
ويلقي المؤتمرُ (الذي يتحدَّث فيه 24 خبيرًا من كل من الدنمارك، وتركيا، والكويت، والبحرين، والإمارات، والسعودية) الضوءَ على الجديد في تقنيات معامل أطفال الأنابيب، ومعامل الأمراض الوراثية؛ للإقلال من الأمراض الوراثية والجِينية التي يصعب علاجُها، خاصةً في حالات التاريخ العائلي للأمراض الوراثية والإنجاب في سن متأخرة.
ورحبت فائقة آل صالح بالحضور في كلمتها الافتتاحية، مُعَبِّرَةً عن سعادتها برعاية المؤتمر، الذي يهدف لتحقيق أمنية كل أسرة بالذُّرِّيَّة، مشيرةً في كلمتها إلى تميُّز هذا المؤتمر بالتطرُّق لمجال طبي حساس، وهو المحافظة على الخصوبة للمرضى الذين شُفُوا بفضل الله من مرض السرطان، وذلك بحِفْظِ نُطَفِهِم رجالاً ونساءً وأطفالاً في حاضنات خاصة لسنين عدة، وذلك قبل تعرُّضِهم للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي، وبذلك يَنْعَمُونَ بنعمة الذُّرِّيَّة بإذن الله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X