فن ومشاهير /مشاهير العرب

لوحات فنية وأدبية وتقنية هولقرام لأول مرة في الجنادرية

استخدمت نافورة بمظهر جمالي في اللوحات الفنية
أيمن الرابغي مصمم الأزياء مع راشد الماجد
من العرضة الوطينة في الأوبريت
راشد الماجد ووزير الحرس الوطني من كواليس الأوبريت
اللوحات الفنية والأدبية المعروضة
العروض الفلكلورية في الأوبريت
من اللوحات الفنية في الأوبريت
راشد الماجد من بروفات الأوبريت
صالح زمانان كاتب النص المسرحي والمخرج فطيس بقنة من بروفات الأوبريت
وزير الحرس أشرف على الأوبريت لحظة بلحظة
أيمن الرابغي مصمم الأزياء ومحمد عبده
الشاعر مشعل الحارثي أثناء إلقاء قصيدته في الحفل الخطابي
الأوبريت من أداء محمد عبده وراشد الماجد
راشد الماجد واستقباله للطفلة رند من الكواليس
من اللوحات الفنية في الأوبريت
من إشراف وزير الحرس في الأوبريت
مزعل فرحان ومحمد عبده من الأوبريت
تجسيد شخصية الملك عبد العزيز ضمن لوحات الأوبريت
الخيول الأصيلة في اللوحات الفنية
من اللوحات الفنية في الأوبريت
من اللوحات الفنية في الأوبريت
راشد الماجد والطفلة " رنده " أصغر مشتركة في الأوبريت

برعاية كريمة من الملك سلمان بن عبد العزيز _حفظه الله_ اُفتتح مهرجان الجنادرية هذا العام في نسخته ألـ 33، شاملًا عرض أوبريت، وحاملًا عنوان "تدلل يا وطن" والذي يعد ثاني عمل فني تقدمه الجنادرية في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور شخصيات هامة ومسؤولين عدة. الأوبريت الغنائي الذي حمل عنوان "تدلل يا وطن" من كلمات الشاعر فهد عافت وألحان الموسيقار طلال، وإخراج فطيس بقنه .
اُستهل الأوبريت الغنائي في الساعة الثامنة والنصف، وبدأ أولًا بصياغة مسرحية وحبكة درامية صاغ كلماتها الكاتب صالح زمانان كاتب النص المسرحي، والذي يتمحور حول النهضة السعودية، وتزينت أجواء الأوبريت بشاشات ضمت صورة لملوك السعودية، لتمتزج معها أولى اللوحات الغنائية بصورة تراثية تعبر عن البيوت الطينية وتراث الأجداد، كما كانت أرضية المسرح مميزة من خلال إضافة بعض المياه التي توحي بالأمطار وتمثل فصل الشتاء، وقد استهل الفنان محمد عبده "فنان العرب" الأوبريت حيث ألقى مطلع أوبريت الجنادرية، وجاء في مطلعه:
ما أصعب حدودك منال .. وما زان من فعل الرجال
في عهد سلمان الحزم .. راعي الشهامة والعزم
هذي السعودية نعم .. يا رب تحفظها لنا
يا سيدي عمرك يطول .. من درسك وغرسك نقول
يا صاحبي هيا بنا .. نصيغها شعر وغناء
هذي بلادي سيدي أـمانة بأعناقنا .. نحميها من كل العداء هي وطنا وعزنا
ليشاركه الفنان راشد الماجد مع مجموعة من المشاركين الغناء، وقد وحدوا صفوفهم أثناء الأداء تماشيًا مع مطلع الأغنية لتشكل اللوحات الفنية رمزًا أدبيًّا وثقافيًّا، وقد بلغ عدد هذه اللوحات ثماني لوحات فنية تميزت باختلاف وتنوع الثقافات والحضارات على مر الأزمنة، وحضرت تقنية الهولقرام في واحدة من اللوحات المفاجأة التي تظهر لأول مرة بالأوبريت، وتمثلت في عرض الخيول الأصيلة التي توحي للرائي وكأنه يراها حقيقة، وبالكوبليهات الغنائية التي استذكرت قصة المجد للقيادة الرشيدة بمشاركة جميع العارضين، كما استخدمت هذا اللوحة بتقنيات احترافية تستخدم للمرة الأولى بمشاركة 1500 عارض معبرة عن مشاعر الشعب لحماة الوطن .

الأوبريت من أداء محمد عبده وراشد الماجد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الأوبريت الفني الذي يحاكي مستقبل السعودية والأوبريتات السابقة استخدم فيه إضاءات مميزة واحترافية وبرؤية المملكة 2030 بطريقة غنائية وبحبكة درامية مميزة، وشكلت مشاركة مزعل فرحان ظهورًا للفن الشعبي في أوبريتات الجنادرية، وشارك في لوحة العرضة الوطنية جميع المشاركين متفاعلين بها على أرجاء المسرح، مرفرفين بالعلم السعودي الأخضر على كافة جنبات الأوبريت.
وما يميز أوبريت هذا العام حضور اللوحات الإسلامية بصورة جميلة، حيث تزينت فيها الكعبة المشرفة والمدينة المنورة بمنظر احترافي تألق في إخراجها الشاعر فطيس بقنه بالتزامن مع النشيد الإسلامي "طلع البدر علينا".
وبينت اللوحات الفنية أيضًا مشاركة جميع فرق العروض الشعبية التي مثلت العادات والتقاليد بالعروض الفلكلورية من جميع مناطق المملكة شمالًا، وجنوبًا، وغربًا بما فيها العرضة النجدية السعودية في واحدة من اللوحات التي تميزت بتظاهرة فنية تمثل الموروث السعودي في الفنون الشعبية من جميع المناطق، وبما أنّ الأوبريت مدته 25 دقيقة حمل في كلماته تأصيلًا لمستقبل ورؤية السعودية، وعكست كلمات الأوبريت التي تحاكي بعضًا من الأوبريتات السابقة التجدد الذي يعكس التطور والازدهار الثقافي والأدبي في السعودية، وأسهمت الأزياء التراثية التي ارتداها المشاركون في عكس موروث المناطق وتنوع ثقافات مدن السعودية في لوحة فنية متكاملة حملت اللون السريع الذي تألق في غنائه محمد عبده، وراشد الماجد .
وأيضًا أظهرت اللوحات الفنية التي تم عرضها مراحل تطور الإرث الثقافي مصحوبة بكلمات أبدع فيها شاعر الأوبريت فهد عافت في رصد المحتوى والمضمون، وتحدثت كلمات الأوبريت عن قصة الأجداد والأمجاد التاريخية في عرض لوحة فنية للجمال مع رعاتها، وقد تجولت في أنحاء المسرح، لتعبر عن حياة البادية في الزمن القديم، كما تنوعت اللوحات الفنية التي تحدثت عن الثناء في القيادة الرشيدة والتاريخ المشرق للسعودية من حيث الألحان الغنائية التي وقف خلف تلحينها الموسيقار الملحن طلال، ليؤديها مرة بطريقة الموال ومرة أخرى بالطريقة السريعة التي تناسبت مع الكلمة، ثم اختتم الأوبريت بمشاركة الفنان مزعل فرحان الذي تألق في مشاركته بالعرضة النجدية لتأتي مشاركته في مزج الفن الشعبي الذي يشكل واحدًا من أبرز الفنون الشعبية بالجنادرية وليتفاعل معه الفنانون الآخرون بأداء فن العرضة بمشاركة جماعية .
مقتطفات من الأوبريت :
حضر الفنانون باكرًا من عصر يوم افتتاح الأوبريت وتواجدوا بالغرفة الخاصة لهم.
تميزت أجواء الأحاديث الجانبية للفنانين بخفة الظل، حيث أخذوا يتمازحون فيما بينهم ويستذكرون المناسبة الوطنية التي تجمعهم.
تواجد باكرًا كاتب النص المسرحي صالح زمانان.
وأيضًا حضر مبكرًا مصمم أزياء الفنانين أيمن الرابغي استعدادًا لتجهيز الأزياء للفنانين.

وحضرت باكرًا خبيرة الميك اب السينمائي دالين عبد الإله لوضع اللمسات الأخيرة للفنانين ولممثلي النصوص المسرحية.
المخرج فطيس بقنه كان يعمل على مدار الساعة من أجل الظهور بصورة مشرفة تليق بالمناسبة الوطنية.
حظيت الأجواء التي سبقت الافتتاح بحماس كبير؛ حيث اجتمع الفنانون واستعدوا للأوبريت الغنائي.
السعادة الكبيرة كانت غامرة على الفنان الشعبي مزعل فرحان بمناسبة مشاركته الأولى في الأوبريت.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X