أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غضب عارم بسبب شوكولاته أطفال توزع لُعَبًا تحمل رمز "عصابة متطرفة"

رمز العصابة kkk على الشوكولاته
عصابة الـkkk المتطرفة الشهيرة
غضب عارم بسبب شوكلاتة كيندر
الأهالي نشروا رمز العصابة المشبوهة
اعتبروا أن الشركة تمرر رسائل متطرفة
كانت احتفالاً بمرور 50 عاماً على تأسيس الشركة

غضب عارم يجتاح الكثيرين من رواد التواصل الاجتماعي، لا سيّما الأهالي منهم، وذلك بعد الخطأ الفادح الذي اقترفته شركة «كيندر» الشهيرة، وذلك بعد أن قامت بوضع لعبة أطفال "مشبوهة" كما وصفها الكثيرون، داخل عدد من قطع الشوكولاتة التي تبيعها في الأسواق؛ حيث احتوت هذه اللعبة على الأحرف الثلاثة «KKK»، وهي تعد رمزًا لعصابة خطيرة عالمية.
وبحسب ما ذكره موقع "روسيا اليوم"، فإنّ مئات الأهالي كانوا قد أصيبوا بصدمة كبيرة، عندما وجدوا أطفالهم ممسكين بألعاب تُظهر رمز عصابة الـ«كيه كيه كيه KKK» المتطرفة، والتي تشتهر بأنها تؤمن بتفوق العرق الأبيض على باقي الأعراق البشرية في العالم، ولذلك ينظرون إليها باحتقار؛ حيث كانت هذه العصابة الشهيرة قد اقترفت العديد من الجرائم عبر تاريخها، أما بالنسبة إلى الأحرف الثلاثة، فهي اختصار لاسم العصابة «كو كلوكس كلان Ku Klux Klan».
وكانت شركة «فيريرو Ferrero» الشهيرة، وهي الشركة الأم المالكة لـ"كيندر"، قد قامت بإنتاج هذه النسخة من اللعبة "المشبوهة" بأعداد محدودة وقليلة، وذلك احتفالًا بمرور 50 عامًا على تأسيس الشركة؛ إلا أنّ هذه اللعبة الجديدة لـ"كيندر"، كانت قد أثارت غضبًا عارمًا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد المنتقدون أن خطأ الشركة يعدّ فادحًا ولا يُغتفر على الإطلاق، بخاصة وأنه استهدف فئة الأطفال الصغار، وهذا هو الأمر الذي يعدّ أمرًا لا يُستهان به.
ولم يتوقف الأمر عند اعتبار ما قامت به شركة "كيندر" خطأً عابرًا، بل ذهب بعض الأهالي إلى اتهام الشركة بالوقوف وراء "أفكار مشبوهة" تريد أن تمررها للأطفال، وهي الفئة المستهدفة الأكبر لمنتجات الشركة، وذلك لأنه من غير الممكن تجاهل أو جهل فريق التسويق بدلالة الرمز «KKK»، على حد تعبير هؤلاء الأهالي.
من جهتها، لم تجد شركة "كيندر" أيّ رد على هذه الاتهامات وعلى عاصفة الغضب التي انتشرت بين العائلات، إلا أنها قامت بإعلان اعتذارها بشكل رسمي عن أيّ إساءة غير مقصودة سبّبتها اللعبة الأخيرة، كما أكدت أنها ستعمل على سحب جميع القطع المتبقية من الأسواق من هذه اللعبة تحديدًا، وذلك حتى يتم إتلافها نهائيًّا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X