أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للمرة الأولى.. مطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنا

توفيت مراهقة بعد تناولها ساندويتش في المطعم عام 2017
مطعم ليون حذر زبائنه من أطباقه وأكد أنها ليست خالية من مسببات الحساسية

المعتاد والسائد هو ترحيب المطاعم بالزبائن، وتقديم عروض مغرية لجذبهم إليها للمرة الأولى، وللمرات التالية، والغريب هو عكس ذلك. وفي إجراء نادر الحدوث حتى على مستوى كافة دول العالم، حذر أحد المطاعم زبائنه من القدوم إليه، ودعاهم إلى التفكير بعناية شديدة قبل اتخاذ قرار تناول الطعام لديه.

تحذير للزبائن الذين لديهم حساسية مفرطة
وقصد مطعم «ليون» في تحذيره، الزبائن الذين يعانون من الحساسية المفرطة من بعض الطعام، وفقاً لصحيفة «ذا أندبندنت» البريطانية.

لا يضمن المطعم خلو أطباقه من مسببات الحساسية
وقال جون فينسنت، الشريك المؤسس لسلسلة مطاعم الوجبات السريعة، إنه «من المستحيل ضمان خلو أطباقه بالكامل من مسببات الحساسية».

السلامة أهم من الربح
وكتب في منشور على موقع «ليون» الإلكتروني: «إن فكرة أن «ليون» قد يسبب ضرراً لأحد ضيوفنا مروعة، ولذلك نطلب من هؤلاء الذين يعانون من الحساسية الجدية أن يفكروا بعناية بشأن اختيارهم تناول الطعام معنا».
وتابع: «نحن نقدر مدى تسبب تحذيرنا في إحباطكم، ولكن لا شيء أهم من سلامتكم».

تساؤل
وفسر البعض تحذير مطعم «ليون» أنه سيبدأ في إبعاد الزبائن عنه إذا كانوا مصابين بحساسية شديدة، ولكن خرج متحدث باسم الشركة لينفي أن الأمر ليس كذلك، واعتذر «إذا كانت بعض الحوادث النادرة والمنعزلة قد جعلت التحذير يساء فهمه».

وفاة زبونة بعد تناولها ساندويتش
ويأتي تحذير سلسلة مطاعم «ليون»، بعد وفاة زبونة تدعى ناتاشا إدانان لابيروس، البالغة من العمر 15 عاماً، التي كان لديها رد فعل تحسسي مميت على ساندويتش بريت ماجر في عام2017.

تغريدات غاضبة من الزبائن على تويتر
ولكن، أثار تحذير مطاعم «ليون»، انتقادات وغضباً على «تويتر»، إذ غرد أحدهم: «قد يعلنون أيضاً أنهم لا يستطيعون ضمان عدم حدوث أي تسمم غذائي في محلاتهم، لذا يجب على جميع العملاء التفكير في تناول الطعام بعناية لديهم».
وفيما غرد آخر: «هذا مخيب للآمال حقاً»، أضافت أخرى: «يا لها من رسالة بشعة لإرسالها للناس، من المسؤول عن الاتصالات الخاصة لديهم، لقد استمتعت بتناول الطعام في «ليون»، ولكن هذا التحذير يجعلني أشعر فعلاً بأنه غير مرحب بي كزبونة، بالتأكيد لن أتناول الطعام هناك بعد الآن».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X