أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دجاج معدَّل جينياً لمكافحة وباء مميت للبشر

الفكرة تكمن في إنتاج دواجن لا يمكن أن تصاب بالإنفلونزا
يطوِّر علماء بريطانيون دجاجاً معدَّلاً جينياً ليقاوم إنفلونزا الطيور بصورة كاملة، في محاولةٍ جديدةٍ لمنع انتشار الوباء بين البشر.
وقالت ويندي باركلاي، أستاذ علم الفيروسات في كلية "إمبريال كوليدج" بلندن: "من المقرَّر أن يفقس أول جيل من الدجاج المعدَّل جينياً في وقت لاحق من العام الجاري في "معهد روزلين" بجامعة إدنبرة في إسكتلندا". وأضافت باركلاي، الرئيس المشارك في المشروع، أن "الفكرة تكمن في إنتاج دواجن لا يمكن أن تصاب بالإنفلونزا".
وعُدِّل الحمض النووي "دي إن إيه" للطيور باستخدام تقنية جديدة لتعديل الجينات، تزيل جزءاً من البروتين، يعتمد عليه فيروس الإنفلونزا عادةً، ما يجعل الدجاج مقاوماً بصورة كاملة للإنفلونزا.
ويتخوَّف اختصاصيون في الصحة والأمراض المعدية في العالم من خطر حدوث وباء إنفلونزا بين البشر، حيث قتل وباء الإنفلونزا الإسبانية التاريخي عام 1918 نحو 50 مليون شخص.
والخوف الأكبر الآن، هو أن تنتقل سلالة فتاكة من إنفلونزا الطيور من طيور برية عبر الدواجن إلى البشر، ثم تتحوَّر إلى وباءٍ، يحمله الهواء، ويمكنه الانتقال بسهولة بين البشر.
وقالت باركلاي: "إذا استطعنا منع فيروس الإنفلونزا من الانتقال من الطيور البرية إلى الدجاج، فسنوقف الوباء المقبل من مصدره".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X