أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

فيس بوك تسعى لدمج انستقرام وواتس اب وماسنجر.. كيف؟

ستنتقل الرسائل بين التطبيقات بسهولة
فيسبوك تدمج كافة شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، كيف؟
دمج خدمات المراسلة في مكان واحد
هيمنت في الوقت الحالي على العديد من الشبكات

من المعروف انّ شركة فيس بوك إحدى أكبر الشركات التي هيمنت في الوقت الحالي على العديد من شبكات التواصل الاجتماعية، وبعد العديد من الاتهامات التي وجهت لهذه الشركة العالمية والتي تتعلق بحماية خصوصية وأمن المستخدمين، وبعد اكتشاف الشركة العديد من الثغرات الأمنية وتعرضها لبعض الهجمات الإلكترونية، قررت أخيراً توحيد البنية التحتية لتطبيقات المراسلة التي تملكها "فيسبوك"، وهي "واتس اب" و"إنستغرام" و"فيس بوك ماسنجر"، وذلك ضمن ميزة ثورية جديدة تتيح دمج خدمات المراسلة في مكان واحد.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بأن الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربيرغ، يرى بأنّ هذه الخطوة ستجعل تلك المنصات آمنة تمامًا من خلال اعتماد تقنية التشفير الكامل، كما أنّها ستسمح لشبكة التواصل الأكبر بالتعامل بصورة أفضل أثناء التنافس أمام عمالقة التكنولوجيا والشركات المنافسة لها مثل جوجل وآبل، وأشارت الصحيفة إلى أن خطة الدمج التي مازالت في مراحلها المبكرة، من المقرر إطلاقها مع نهاية هذا العام أو أوائل العام المقبل 2020م، والتي تتطلب الآلاف من الموظفين للعمل عليها، ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، أنّ التطبيقات السابقة الذكر ستبقى تطبيقات منفصلة على الشاشة الرئيسية وقائمة بذاتها ولكن سيتم توحيد ميزات المراسلة وستسمح للرسائل في أن تنتقل بين التطبيقات بسهولة، إلا أنّه في المقابل أثار الإعلان عن هذه الخطوة المخاوف لدى مستخدمي تطبيق المراسلة الفورية "الواتس اب"، حيث أنّه كان بمنأى عن فضائح الخصوصية والبيانات التي لاحقت الفيسبوك، فهل ستبقى هذه الطمأنينة لدى المستخدمين مستقبلا، خاصةً بعدما ظلوا يستفيدون من خاصية التشفير الكامل في الفترة الماضية؟!.

تجدر الإشارة إلى أنّ عدد مستخدمي الواتس اب قد تجاوزوا المليار ونصف مستخدم، كما بلغ عدد مستخدمي "فيس بوك ماسنجر" المليار وثلاثمائة، كذلك مليار شخص يستخدمون تطبيق الصور الشهير"الانستقرام".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X